ثبت عيد! وصلن الباتريوت للاراضي العراقية سالمات

عاجل

أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار بيان صحفي الثلاثاء أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنود أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمون بهزيمة داعش ودعم وأمن واستقرار العراق على المدى الطويل.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، بيل أوربان، في بيان: “الولايات المتحدة تنقل أنظمة دفاعية إلى العراق لحماية العراقيين وقوات التحالف الدولي والقوات الأمريكية من التهديدات الجوية المتنوعة التي شهدتها قواعد عراقية تستضيف تلك القوات”.

وبحسب “رويترز” قال مسؤول أمريكي، أمس، إن معلومات المخابرات الأمريكية تشير إلى هجوم محتمل تدعمه إيران على القوات والمنشآت الأمريكية في العراق، وأن الهجوم لن يكون على غرار الضربة الصاروخية التي شنتها طهران في العراق في يناير الفائت.

وأضاف المسؤول أن المخابرات الأمريكية تتتبع خيوطا منذ فترة بشأن هجوم محتمل تشنه إيران أو قوى تدعمها، ولم يكشف المصدر عن توقيت الهجوم أو أهدافه على وجه الدقة.

وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق من أمس الأربعاء إن لديه معلومات تشير إلى أن “إيران أو وكلاءها يخططون لتنفيذ هجمات على القوات والممتلكات الأمريكية في العراق”، مهددا أن طهران ستدفع ثمنا باهظا إن وقعت هذه الهجمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.