انت هنا في
الرئيسية > اخبار خارجية > تعرض حاملة الطائرات الروسية التي ساندت بشار اسد الى اضرار

تعرض حاملة الطائرات الروسية التي ساندت بشار اسد الى اضرار

– تعرضت حاملة الطائرات الروسية الوحيدة لأضرار أثناء خضوعها لعمليات إصلاح في شمال البلاد عندما غرق الحوض العائم الذي كان يحملها في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء وسقطت رافعة على سطحها، مما أحدث فجوة يصل عرضها إلى خمسة أمتار.

وشاركت حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف في الحملة العسكرية الروسية في سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد حيث قامت طائراتها بتنفيذ ضربات جوية ضد قوات المعارضة المسلحة.

وكان يجري إصلاحها في واحد من أكبر أحواض السفن العائمة في العالم في مياه خليج كولا قرب من مورمانسك، القريبة من موقع تمركز الأسطول الشمالي الروسي. وكان من المقرر أن تعود إلى الخدمة في عام 2021.

وقالت ماريا كوفتون، حاكمة مورمانسك، في بيان إنه تم إطلاق عملية إنقاذ وجرى إجلاء 71 شخصا بعد أن بدأ الحوض العائم الذي يحمل السفينة في الغرق.

وأضافت أنه تم إخراج السفينة الحربية بنجاح من الحوض قبل أن يغرق تماما.

وقال المحققون إنهم فتحوا تحقيقا جنائيا في الحادث للنظر فيما إذا كان قد تم انتهاك قواعد الأمان. وأضافوا أن شخصا واحدا في عداد المفقودين بينما يُعالج أربعة آخرون من انخفاض حرارة الجسم بعد انتشالهم من المياه شديدة البرودة. وقال أليكسي راخمانوف مدير المؤسسة المتحدة لبناء السفن في روسيا لوكالة تاس للأنباء إن هيكل السفينة وسطحها تضررا برغم أن ما وصفها بالأجزاء شديدة الأهمية في السفينة لم يصبها شيء.

ونقلت وكالة انترفاكس عن راخمانوف قوله ”توجد حفرة بعرض أربعة إلى خمسة أمتار. من البديهي أنه عندما تسقط رافعة وزنها 70 طنا على سطح السفينة، يمكن أن تحدث مثل تلك الأضرار. نعتبر الأضرار بسيطة“.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top