تطبيق الدراسة “أونلاين” الفصل الدراسى المقبل بجامعة دبي

تطبيق الدراسة "أونلاين" الفصل الدراسى المقبل بجامعة دبي

أعلنت جامعة دبى اليوم الاحد أنها ستطبق نظام الدراسة “أونلاين” في الفصل الدراسي المقبل حيث ستبدأ الدراسة في نهاية أغسطس عن بعد لبرامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه باستثناء بعض الحصص التطبيقية والعملية، بالإضافة إلى الامتحانات التي تتطلب وجود الطلبة في الحرم الجامعى، كما أعلنت الجامعة عن استمرارها أيضا فى تلقى طلبات القبول والتسجيل للطلبة الجدد “أونلاين” وعن استمرار تقديم المنح الدراسية الكاملة والجزئية للطلبة المواطنين والمقيمين لدراسة الهندسة وتقنية المعلومات وإدارة الأعمال والقانون وذلك في إطار حرصها على جودة التعليم واستقطاب المتفوقين وتهيئة البيئة الاكاديمية المناسبة لهم واعدادهم للحياة العملية.

وأكد رئيس الجامعة  الدكتور عيسى البستكي أن تطبيق هذا النظام يأتي وفق توجهات الدولة بالاستعداد لمرحلة ما بعد “كوفيد – 19” وتماشيا مع خطط وزارة التربية والتعليم في هذا الصدد والتي تركت للجامعات حرية وكيفية تطبيق “التعليم الهجين”، إضافة إلى أن الجامعة وهي تطبق هذا النظام على ثقة من نجاحه وتقديم تعليم متميز وبجودة عالية بعد نجاحها في تطبيقه في الفترة الماضية وفي الفصل الصيفي والذي تم عن بعد وسط إجراءات احترازية ووقائية دقيقة ومكثفة، وأشار البستكي إلى أن قرار الجامعة بالتعليم عن بعد هو فقط لهذا الفصل وسيتبعه قرارات أخرى للفصول المقبلة تأخذ بعين الاعتبار شرطين أساسيين وهما “جودة التعليم والوقاية الصحية”.

ولفت إلى أنه تم اعطاء الحرية لكل عميد كلية من كليات الجامعة لكي يقرر وفق تخصصات ومناهج كليته ماذا يحتاج من مجالات عن بعد وأخرى تطبيقية، وأشار إلى أن الكليات بدأت الاستعداد بشكل مسبق لوضع الهيكلة الجديدة من خلال الاستفادة من مكتسبات مرحلة التحول الحالية نحو التعلم عن بعد ودراسة نتائجها على المستويات كافة والعمل على وضع نظام تعليمي “هجين” يجمع ما بين التعليم في الجوانب التطبيقية داخل الحرم الجامعي والتعلم عن بعد للمواد النظرية بما يسمح بتوفير تعليم متميز ومتكامل للطلبة وفي الوقت نفسه أقل تكلفة بالاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة.

وأضاف أن الفترة المقبلة سيتم فيها أيضا التركيز على محور التكنولوجيا بشكل أكبر من خلال دعم بيئة الابتكار وتوجيه الطلبة للاستفادة المثلى من المنطقة الحرة الاقتصادية وفضاءات الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة التي توفرها بهدف تنفيذ أفكار ومشاريع مبتكرة ودعم رواد الأعمال.

ومن جانبها قالت السيدة بها زعبلاوي مديرة التسجيل في الجامعة إن تنفيذ التعليم عن بعد أثبت نجاحه في ظل ظروف وتداعيات الجائحة وأن البنية الأساسية للجامعة مهيأة تماما لهذا النجاح، إضافة إلى أن أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة مهيئين لتطبيق هذا النظام إبتداء من القبول والتسجيل والذي يتم بالكامل “أونلاين” وحتى إنجاز الدراسة النظرية عن بعد وجوانبها التطبيقية، ونوهت بأن العملية التعليمية كافة تتم وفق إجراءات احترازية ووقائية عديدة للحفاظ على سلامة أبنائنا الطلبة وأولياء أمورهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.