تشريح المتوفين بالكورونا:تلف الرئنين فقط تماما

تشريح المتوفين بالكورونا:تلف الرئنين فقط تماما
أقدم مجموعة من الباحثين والأطباء الصينيين، على تشريح جثمان أحد المتوفين نتيجة إصابة بفيروس كورونا الجديد الذي يصيب الجهاز الرئوي للإنسان، وقد توصلوا إلى مفاجآت من هذه الخطوة.
فبعد تشريح جثمان نحو 11 متوفى مما تراوحت أعمارهم بين 52 و80 عامًا، اتضح أن الفيروس يصيب ويدمر الرئتين تمامًا، ولا يظهر أي تلف أو أضرار بباقي الأنسجة والأعضاء الأخرى في جسد المتوفى، بحسب ما نشرت وكالة “شينخوا” الصينية.
وتبين أن الفيروس يؤدي إلى التهاب في الحويصلات الرئوية والشعب الهوائية، وتتلف أنسجة الرئة وتظهر عليها أشكال التليّف ولكن بدرجة أقل من مرض “السارس”، ولكن في حالة الكورونا يكون الانتفاخ في الرئتين أكثر حدة.
ويضاف إلى ذلك أنه تمت ملاحظة سائل لزج بالحويصلات الهوائية، وهو ما يفسر حالة الإغراق التي يشعر بها المريض في الحالات الخطرة والحرجة.
ولم تتوصل الدراسات لنتائج بعد تخص بان الفيروس يؤثر على باقي أجهزة الجسم كالقلب والكلى والطحال والدماغ، فمازالت هناك دراسات حول هذا الأمر، حيث يشير التقرير إلى أن  قدرا ضئيلا من الإفرازات يمكن أن يتسرب من الرئتين إلى تجويف الصدر ونتيجة لذلك يمكن أن يدخل الفيروس إلى القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.