You are here
Home > اخبار محافظات العراق > تحذيرات من ازمة مياه في ذي قار خلال فصل الصيف

تحذيرات من ازمة مياه في ذي قار خلال فصل الصيف

 

 

 

أوصت لجنة الخدمات في مجلس محافظة ذي قار، بحفر آبار ارتوازية قرب مجمعات مياه الشرب تحسباً لتداعيات أزمة المياه في الصيف المقبل، وفيما حذرت من كارثة مستقبلية ناجمة عن شح المياه، توقعت توقف محطات ومجمعات مياه الشرب من عدم إيصال مياه الشرب للقرى أو إنجاز الخطط الزراعية.

وقالت نائب رئيس لجنة الخدمات العامة في مجلس محافظة ذي قار، شيماء الفتلاوي، خلال اجتماع اللجنة مع مدراء الدوائر المعنية بملف المياه

إن “الاجتماع تمخض في حث الشحّ المحتمل في المياه خلال الصيف المقبل، ووضع الحلول والمعالجات، وذلك بعد ورود مخاطبات رسمية تنذر بشحّ المياه “، وأوضحت أن مؤشرات الشحّ التي شخصتّها وزارة الموارد المائية ولجنة الخدمات في المحافظة، تدعو الى التخوّف من كارثة في نقص مياه الشرب بسبب خروج سد دربندخان من الخدمة، وتشغيل سد إليسو التركي على نهر دجلة.

وتابعت الفتلاوي، أن ” قلّة الإيرادات المائية وضعف إطلاقات نهر الفرات وتراجع الخزين في السدود العراقية واحتباس الأمطار ستؤدي الى مخاطر محتملة، من بينها توقف محطات ومجمعات مياه الشرب وعدم التمكن من ايصال المياه للقرى وتعثّر إنجاز الخطط الزراعية، فضلاً عن مخاطر توقف محطة كهرباء الناصرية الحرارية التي تعتمد منظومة التبريد فيها على مياه نهر الفرات”.

وأشارت إلى أن “اللجنة خرجت بعدد من التوصيات من بينها إنشاء أحواض خزن جديدة وتوفير المضخات وحفر الآبار قرب محطات تصفية المياه ومعالجة التكسرات في الخطوط الناقلة الرئيسة والفرعية وجدولة الاطلاقات المائية، فضلاً عن توجيه الدوائر لمنع زراعة نبات الكاربس لتسببها بكسر انابيب المياه في المناطق السكنية”.

وكانت الهيئة العامة للمياه الجوفية في وزارة الموارد المائية، أعلنت في وقت سابق عن حفر 20 بئراً ارتوازيةً في محافظة ذي قار منذ بداية العام الحالي 2017 ولغاية الآن، وكانت اللجنة الزراعية العُليا في محافظة ذي قار، حذّرت من كارثة مستقبلية تهدّد حياة المواطنين والمزارعين ناجمة عن شحّ المياه، وفيما طالبت باعتماد منظومات ريّ حديثة بدلاً من طرق الريّ القديمة.

يذكر أن أزمة الجفاف تفاقمت في العراق خلال السنوات الأخيرة بسبب قلة سقوط الأمطار وسوء استخدام مياه السقي وانخفاض مناسيب مياه دجلة والفرات اللذين يعانيان أصلاً انخفاض حصصهما بنسبة بلغت الثُلثين على مدى الـ25 سنة الماضية.

 

 

اترك تعليقاً

Top