انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > بيان حكومة كردستان حول الهجوم على مبنى محافظة اربيل واعلان اسماء المنفذين

بيان حكومة كردستان حول الهجوم على مبنى محافظة اربيل واعلان اسماء المنفذين

نشر مجلس أمن إقليم كوردستان، اليوم الخميس، تفاصيل الهجوم المسلح على مبنى محافظة أربيل، في شهر تموز الماضي، واعترافات المتورطين بالعملية، مؤكداً أن المجموعة تنتمي لتنظيم “الدولة الإسلامية” داعش.

وأوضح المجلس في بيان له على نسخة منه أن “المخططين والمنفذين في هذه المجموعة الإرهابية يتكونون من 5 أعضاء رئيسيين، وهم كل من: (عبدالرحمن رحيم قادر، بلال سليمان عبدالرحمن، رهيل محمد رستم المعروف بعلي، محمد جبار، محمد شيرزاد)”، مشيراً إلى أن أحد أعضاء المجموعة والذي حرض وجهز للعملية بايع التنظيم مرتين وأرسل تسجيلات صوتية ومعلومات استخبارية بشأن قوات البيشمركة إلى داعش.

وأكد البيان: “نطمئن الجميع بأن مؤسساتنا ستواصل ملاحقة الإرهاب والإرهابيين، للحفاظ على أمن وسلامة أرواح المواطنين وممتلكاتهم”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مجلس أمن إقليم كوردستان،اعتقال مجموعة من عناصر تنظيم داعش، مشيرةً إلى أن “هذه المجموعة متورطة في الاعتداء على مبنى محافظة أربيل”.

وفيما يلي نص البيان:

بيان من مجلس أمن إقليم كوردستان

بعد الاعتداء الإرهابي على مبنى محافظة أربيل في تاريخ 23-7-2018، قامت قوات الأسايش فوراً بمواجهة الإرهابيين وقتلت في العملية الإرهابيين الثلاثة المهاجمين، وباشرت فرق المراقبة والمتابعة بالتحقيق، ما أدى إلى اعتقال أعضاء آخرين في المجموعة.

المخططون والمنفذون في هذه المجموعة الإرهابية يتكونون من 5 أعضاء رئيسيين، وهم كل من: (عبدالرحمن رحيم قادر، بلال سليمان عبدالرحمن، رهيل محمد رستم المعروف بعلي، محمد جبار، محمد شيرزاد).

وبحسب الاعترافات، التي ستنشر مع هذا البيان، فإن المساعد والمحرض المسبق لهذه المجموعة هو (اسماعيل نجم الدين اسماعيل) المعروف بـ “الملا اسماعيل سوسيي”، الذي أصبح على صلة بداعش عام 2014 وبايع التنظيم مرتين، وأرسل تسجيلات صوتية إلى قادة داعش عبر فيها عن استعداده للقيام بأي عمل، كما زود التنظيم بمعلومات استخبارية عن قوات البيشمركة، وكان آخر أعمال الإرهابي (إسماعيل سوسي)، توفير السلاح والمال والمستلزمات للمجموعة المنفذة للهجوم على مبنى محافظة أربيل،  لكن إسماعيل سوسيي اعتقل في 3-7-2018، من قبل مديرية أسايس (أمن) أربيل، بقرار قضائي، بناء على الأدلة التي تثبت انتماءه لداعش، وتمت مصادرة الأسلحة التي كانت بحوزته ومستودع للذخيرة.

هذه المجموعة وعن طريق عدد من الأشخاص المتشددين قامت بالترويج للفكر المتطرف تحت ستار الدين الإسلامي الحنيف، وخططوا للقيام بالأعمال الإرهابية، وأحد أعضاء المجموعة الإرهابية هو الإرهابي (محمد شيرزاد)، الذي حكم عليه بالسجن مدة عام، في 2015 لإدانته بالانتماء لداعش، لكنه عاد للاتصال بداعش بعد الإفراج عنه، وشارك في هذا العمل الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد موظف بالمحافظة وإصابة عدد من عناصر القوات الأمنية.

نشكر تعاون المواطنين الأعزاء، لتعاونهم المستمر مع الأجهزة الأمنية، ونطمئن الجميع بأن مؤسساتنا ستواصل ملاحقة الإرهاب والإرهابيين، للحفاظ على أمن وسلامة أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

مجلس أمن إقليم كوردستان
2-8-2018

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top