قبل 25/10 بيان امريكي:ديفيد شينكر مؤلف كتاب الرقص مع صدام حث الحكومة العراقية على محاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين

قبل 25/10 بيان امريكي:ديفيد شينكر مؤلف كتاب الرقص مع صدام حث الحكومة العراقية على محاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين

اصدرت السفارة الامريكية في بغداد، الخميس، بيانا حول زيارة مساعد وزير الخارجية الامريكي ديفيد شينكر مؤلف كتاب  (( الرقص مع صدام : العلاقات الاستراتيجية الاردنية العراقية )) الى العراق مؤخرا، مشيرة الى أنه حثها على التحقيق ومحاسبة المسؤولين عن اعمال العنف في التظاهرات التي شهدتها البلاد مطلع الشهر الحالي.

وقالت في البيان إن مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الشرق الادنى ديفد شينكر غادرَ الى بغداد واربيل للفترة ما بين 16-18 تشرين الاول لمناقشة العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق ومستجدات الوضع على الحدود العراقية السورية، والتظاهرات الاخيرة في العراق”.

وأوضحت أن مساعد الوزير في بغداد التقى مع عادل عبد المهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ومستشار الامن القومي فالح الفياض، كما والتقى مساعد وزير الخارجية شينكر خلال وجوده في اربيل مع رئيس وزراء حكومة الإقليم مسرور بارزاني ونائب رئيس الوزراء قباد طلباني ورئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.

واوضحت أن مساعد الوزير شينكر أعرب خلال اجتماعاته عن دعمه للحكومة العراقية وحثها على إجراء تحقيق بسرعة وبشفافية في اعمال العنف التي رافقت التظاهرات الشعبية الاخيرة ومحاسبة المسؤولين عن افعالهم، كما وعبّر مساعد الوزير عن قلقه البالغ إزاء الهجمات ضد المتظاهرين وقوات الأمن العراقية ووسائل الإعلام مشيرًا إلى أن التظاهر السلمي حق ديمقراطي أساسي.

كما وأكد مساعد وزير الخارجية شينكر مجددًا على استمرار التعاون الثنائي للولايات المتحدة لدعم عراق مزدهر ومستقر وديمقراطي، وتشجيع الحكومة العراقية على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المخاوف الاقتصادية والحكومية للشعب العراقي.

واستقبل عادل عبد المهدي مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين ، وآخر التطورات والمستجدات في سوريا والمنطقة، ودور العراق في هذا المجال، حيث اكد الجانبان على مواصلة التعاون فيما يصب لصالح المنطقة والعالم.

واكد عبد المهدي ان الحكومة العراقية ماضية بتلبية مطالب المتظاهرين وإحداث الاصلاحات، وان اللجنة المشكلة للتحقيق في الاحدات التي رافقت التظاهرات تقوم بعملها ، موضحا ان البعض حاول اخراج التظاهرات عن مسارها السلمي واستغلال التظاهرات والمتظاهرين الذين خرجوا بمطالب واضحة ومشروعة .

ولم يعرف ماذا علق شنيكر خلال اللقاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.