بيانا بشأن تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل “فلسطين تغرد”

فلسطين

أصدرت فصائل فلسطينية يوم الجمعة بيانا، بشأن تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

وقالت الفصائل الفلسطينية إن “اتفاق التطبيع المغربي مع إسرائيل طعنة في ظهر أمتنا وخيانة لفلسطين والمدينة المقدسة، وهذا يستوجب سحب رئاسة القدس من النظام المغربي”.

وأضافت: إن ظن الاحتلال أن بتطبيعه مع بعض الأنظمة العربية سيخفي جرائمه التاريخية بحق العرب والفلسطينيين فهو واهم، ولن يفلح في تجميل قبح الإجرام الصهيوني”.

وأكدت أنها تعتبر أن هذه الاتفاقيات هي مكافأة لإسرائيل على جرائمها بحق الشعب والأمة، وإمعان في خيانة الأنظمة المطبعة لإرادة شعوبها الحية والمقاوِمة.

وشددت على أن “اتفاقات العار” مع إسرائيل لا تمثل إرادة الشعوب العربية الحرة وخصوصا الشعب المغربي الداعم للقضية الفلسطينية.

ودعت الفصائل الشعب المغربي والشعوب العربية للتحرك الشعبي الواسع لنبذ التطبيع وفضح المطبعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.