بوتين يكشف سبب “عدم دعمه” لنظام الحكم الجديد في العراق

انتقد الرئيس الروسي فلادمير بوتين، الاحد، الولايات المتحدة الاميركية، بسبب غزوالعراق،

وقال بوتين في حوار مع عدد من القنوات التلفزيونية رداً على سؤال بشأن عدم دعم الأنظمة في العراق وليبيا بعكس موقف موسكو الحاسم في دعم الأسد: “تكمن القضية في أن الولايات المتحدة – في الحالة الأولى- كما هو معروف، تصرفت بالالتفاف على مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة. ولم يكن لديها أي تفويض باستعمال القوة ضد العراق”، مبينا ان “روسيا وفرنسا وألمانيا لم تؤيد خطط الولايات المتحدة الأمريكية بشأن العراق، والأكثر من ذلك، حذرنا من العواقب السلبية المحتملة… ولكن هذا ما حصل”.

واعتبر ان “النشوة الأولى بفعل الانتصارات العسكرية، حلت محلها الكآبة والتشاؤم في ما يخص عواقب هذا الانتصار، لأنه تم تدمير جميع هياكل الدولة في العراق، ومع ذلك، لم تشيد بدلاً منها أي هياكل جديدة، على الأقل في المرحلة الأولى. بل على العكس، نشطت القوى الراديكالية، واشتدت قوةُ ما نسميه بالجانب الإرهابي”.

وأضاف: “العديد من الضباط السابقين في جيش صدام حسين، ومنتسبي الأجهزة الخاصة بالضبط، نزحوا، ورفدوا صفوف داعش، وبمساعدتهم كانت تتشكل داعش. ولذلك فإن أحداً ممن قاموا بهذا العمل وساندوه، لم يحسب حساب العواقب”.

وتابع: “نحن نعول جداً على أن العراق اليوم سوف يتطور في منحى إيجابي، وبغض النظر عن بعض المشاكل الداخلية، سيسير قدماً إلى الأمام، هذا مع العلم أن الكثير من المشاكل ما تزال موجودة، للأسف، ونحن وإياكم نعلم ذلك جيداً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.