بوتين يطرد ميدفيدف من رئاسة الحكومة الروسية الان

بوتين يطرد ميدفيدف من رئاسة الحكومة الروسية الان

طلب الرئيس الروسي فلاديمر بوتين، الأربعاء، من أعضاء الحكومة المقالة مواصلة أداء واجباتها كاملة لحين تشكيل حكومة جديدة.

كانت الحكومة الروسية برئاسة دميتري ميدفيديف أعلنت استقالتها بكامل قوامها، الأربعاء، على خلفية مُقترحات تقدّم بها بوتين في رسالة إلى الجمعية الفيدرالية الروسية، وفق تقارير محلية.

وبعد الرسالة، قال ميدفيديف خلال لقاء مع بوتين: “عزيزي فلاديمير فلاديميروفيتش، أيها الزملاء الأعزاء، لقد كنتم جميعًا شهودًا على رسالة رئيس روسيا، فلاديمير فلاديميروفيتش كرئيس، حدد ليس فقط أولويات العمل في بلدنا للعام المقبل، بل أوضح أيضًا عددًا من التغييرات الأساسية في دستور روسيا”.

وتابع: “هذه التغييرات، عندما سيتم تبنيها وعلى الأرجح، سيتم ذلك بعد المناقشة، كما قيل، سوف تحدث تغيرات مهمة ليس فقط على عدد من مواد الدستور، ولكن أيضًا على توازن السلطة ككل”، بحسب وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية.

وأضاف: “السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية، في هذا السياق، من الواضح أنه يتعين علينا بصفتنا حكومة الاتحاد الروسي، أن نوفر لرئيس البلاد الفرصة لاتخاذ جميع القرارات اللازمة لذلك. وفي هذه الظروف، أعتقد أنه من الصواب، وفقًا للمادة 117 من الدستور الروسي، أن تستقيل الحكومة الروسية في التكوين الحالي”.

كان بوتين اقترح إدخال بعض التغييرات في الدستور الروسي، شملت السماح للرؤساء بولايتين فقط بشكل إجمالي وليس ولايتين متعاقبتين، ومنح البرلمان الروسي صلاحية تعيين مسؤولين رئيسيين – بمن فيهم رئيس الوزراء- بموجب استفتاء دستوري اقترحه الرئيس الروسي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.