fbpx
تخطى إلى المحتوى

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

في تغريدة منتصف الليل بتوقيت بغداد التاسعة بتوقيت نيويورك قالت بلاسخارت ان الأحداث في ساحة الوثبة هي انحدارٌ مُطلق آخر. يجب وقف العنف والاختطاف والبربرية. دعوة لقوات الأمن إلى ضمان الحماية الكاملة للمتظاهرين السلميين. ويجب تقديم الجناة إلى العدالة. #العراق

 

 

 

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

اللحظات الأولى لقيام قوات مكافحة الشغب الحكومية بإقتحام أحد البيوت التي أختبئ فيها "مُطلق النار" والذي أستهدف متظاهري ساحة الوثبة.#الخوة_النظيفة

Posted by ‎الخوة النظيفة‎ on Thursday, December 12, 2019

اللحظات الأولى لقيام قوات مكافحة الشغب الحكومية بإقتحام أحد البيوت التي أختبئ فيها "مُطلق النار" والذي أستهدف متظاهري ساحة الوثبة.#الخوة_النظيفة

Posted by ‎الخوة النظيفة‎ on Thursday, December 12, 2019

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

أقدم متظاهرون عراقيون على قتل التركماني عباس البياتي اتهموه بإطلاق النار عليهم، ثم قاموا بتعليقه على عمود كهرباء أمام مرأى الجميع في ساحة الخلاني ببغداد.

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

وقال عبد الكريم خلف للمربد عن تفاصيل ملابسات حادث مقتل وسحل وتعليق شاب بالمقلوب وهو شبه عاري قرب ساحة الوثبة وسط بغداد من قبل بعض المجاميع فيما نفى ان يكون ذلك الشخص قناصا وفقا لما تداولته بعض الشائعات.
وقال خلف في تصريح خاص للمربد ان الشخص الذي قتل يبلغ من العمر 16 عاما واسمه هيثم علي اسماعيل وانه كان قد دخل في مشادات مع مجاميع تدعي انهم من المتظاهرين بعد ان كانوا يتجمعون قرب منزله، رافضين مطالبته لهم بمغادرة المكان.
واضاف ان تلك المشادات تحولت الى مشاجرة بين الطرفين قام على اثرها الشاب باطلاق عدة عيارات نارية من مسدسه في الهواء، فيما عمدت تلك المجاميع الى الرد على هذا التصرف باحراق منزل الشاب بقنابل المولوتوف.
وتابع ان اعداد تلك المجاميع تزايدت حينها وقاموا باقتحام منزله وقتله وسحله وتعليقه على احد الاعمدة.
واشار الى ان القوات الامنية لم تتدخل حتى الان وهي بانتظار قرار من الجهات المختصة بذلك، خشية الاصطدام والاحتكاك بالعناصر غير المنضبطة بين تلك المجاميع.
وأكد خلف انه يجب اتخاذ قرار في دخول القوات المسلحة في محيط ساحة التحرير لانهاء الوضع المأساوي الذي يجري هناك بحجة التظاهر وفقا لتعبيره بسبب الخسائر التي يتكبدها البلد جراء غياب سلطة الدولة
كما لفت الى امكانية عرض دخول القوات الامنية الى محيط تلك الساحات على الرأي العام لمعرفة تأييده لذلك من عدمه.

وأصدر متظاهرو ساحة التحرير، الخميس (12 كانون الأول 2019)، بيانا بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد، مبينين أنها مخطط لتشويه صورة التظاهرات.

وجاء في البيان نحن خرجنا سلميين من اجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من اجل اعادة لكل شيء وضعة الطبيعي، خرجنا من اجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، راهنا عليها كثيراً وسنراهن وستكون هي شعارنا الدائم”، مشيرا إلى أن “ما حدث اليوم في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرين وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون”.

وأضاف أنه “(وفق شهود عيان من المدنيين والقوات الأمنية) قام أحد الاشخاص من سكنة منطقة ساحة الوثبة وهو تحت تأثير المخدرات بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين وقتل عدد منهم، دون أي تدخل من القوات الأمنية، وما دفع البعض الى مهاجمة منزله وحدث ما حدث، امام رفض تام من قبل المتظاهرين السلميين لجميع الأفعال هذه”.

واردف البيان :”نحن لا نحاسب نحن نطالب المؤسسات المعنية (القوات الأمنية والقضاء) لمحاسبة السراق والمجرمين، ولا يمكن أن نسمح بتشوية صورة ثورتنا البيضاء”.

واختتم البيان قائلا :”نعلن براءتنا نحن المتظاهرين السلميين مما حدث اليوم صباحا في ساحة الوثبة، ونعلن براءتنا ايضا من أي سلوك خارج نطاق السلمية التي بدأنا بها وسنحافظ عليها إلى تحقيق آخر مطالبنا الحقة”.

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

 

بلاسخارت تغرد منتصف الليل على اعدام الوثبة

 

وتم بث مشاهد تعليق الشخص مقلوباً على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في صفحات فيسبوك، غير أن الكثير انتقد بشدة تلك الخطوة واعتبروا الواقعة خروجاً عن سلمية الاحتجاجات.

وقال قيس الخزعلي بشأن احداث الوثبة: الى متى يستمر انفلات السلاح وانتشار المليشيات القذرة

وتجمع العشرات حول عمود الكهرباء الذي تعلق به الشباب وهم يلتقون صوراً بينما صاح آخرون أن مصير المندسين سيكون التعليق على أعمدة الكهرباء.

وقال شهود لكوردستان 24 إن عدداً من المتظاهرين اقتحموا منزلاً أفادوا بان صاحبه أطلق النار على المتظاهرين وقتلَ اثنين منهم. ولم يرد تأكيد رسمي على رواية الشهود.

وأضاف الشهود أن المتظاهرين اصطحبوا صاحب المنزل الى الشارع سحلاً وانهالوا عليه بالضرب ثم قتلوه. وتضاربت الأنباء حول مقتل زوجته في الدار.

وقال آخرون إن المتظاهرين أحرقوا المنزل ثم جابوا بالشخص في الشوارع وبعدها تم تعليقه على عمود إنارة في ساحة الخلاني.

وأظهرت تسجيلات مصورة قوات الأمن قرب الحادث لكنها لم تتدخل.

ولا تعرف بعد ملابسات وفاة الشخص، لكما لم يتسن لكوردستان 24 الوصول الى أي مسؤول أمني للتعقيب على الحادث التي أحدثت ضجة في الرأي العام.

وبعد تعليقه على عمود الكهرباء، انزله المتظاهرون مرة أخرى وهم يجبون بجثته في الشوارع ويصرخون بان هذا القاتل يجب أن يسحل في كل مكان.

وليس من الواضح ما إذا كان الشخص “مندساً” بالفعل. والمندسون هم أشخاص يتهمهم المتظاهرون بأنهم يحاولون تخريب الاحتجاجات في بغداد.

وقال أحد المصادر لكوردستان 24 إن المتظاهرين قتلوا المشتبه به بـ”الأسلحة البيضاء” ورفضوا تسليمه لقوات الأمن إلا بعد تعليقه وتصويره.

وقُتل حتى الآن أكثر من 450 شخصاً فيما أصيب آلاف آخرون منذ تفجر المظاهرات المطالبة برحيل النخبة المهيمنة على العملية السياسية منذ عام 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear