fbpx

#بغداد | إلغاء الرحلات إلى بيلاروسيا بسبب أزمة المهاجرين

#بغداد | إلغاء الرحلات إلى بيلاروسيا بسبب أزمة المهاجرين
أعلنت شركة الخطوط الجوية العراقية في بيلاروسيا، أن رحلاتها إلى مينسك قد تلغى وتتوقف لمدة شهر كامل، وجاء هذا الإعلان على لسان الممثل الرسمي للخطوط الجوية العراقية في بيلاروسيا، حسن جواد، الذى قال إن رحلات الخطوط الجوية العراقية إلى مينسك من المدن العراقية قد تلغى لمدة شهر كامل
وأشار جواد إلى أن هذا القرار أتى بعد حصول حوادث سلبية وغير سارة مرتبطة بالرحلات الجوية إلى مينسك.
وشدد جواد قائلا: “اتفقنا مع المطار على عدد الرحلات ومسائل فنية وتنظيمية أخرى، ثم صدر قرار من السلطات العراقية بإلغاء الرحلات الجوية”.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، تسيير رحلة لإجلاء عراقيين من العاصمة البيلاروسية مينسك إلى بغداد، وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف –    إن هناك رحلة متوجهة إلى بغداد من العاصمة البيلاروسية “مينسك” وتحمل على متنها 145 مسافرًا.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد أعلنت، قبل يومين، إعادة 240 عراقيًا عالقًا فى بيلاروسيا إلى بغداد.

ووصف وزير خارجية ليتوانيا، ليناس أنتاناس لينكيفيوس، الاثنين الماضى، ما يحدث على الحدود بين بلاده وبيلاروسيا بخصوص قضية المهاجرين العراقيين بأنها “عملية سياسية” بين الأخيرة وأوروبا.

يذكرأن، أعلنت لاتفيا حالة الطوارئ على حدودها مع بيلاروسيا مجيزة لحرس الحدود وكذلك الجيش والشرطة باستخدام القوة الجسدية لإعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى البلد الذين جاءوا منها.

وذكرت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية أن لاتفيا، وكذلك جارتها ليتوانيا، واجهت على مدار الأشهر القليلة الماضية تدفقا من المهاجرين غير الشرعيين – أغلبهم من العراقيين – قادمين من بيلاروسيا.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن حالة الطوارئ ستمتد من الـ11 من أغسطس الجارى وحتى الـ10 من نوفمبر القادم، كما سيُسمح للقوات المسلحة وقوات الشرطة بموجب حالة الطوارئ مساعدة حرس الحدود في منع الهجرة غير الشرعية. 

بدورها، تقول بولندا، العضو في الاتحاد الأوروبي والتي لها حدود مع بيلاروسيا أيضا، إنها تشهد ارتفاعا في أعداد المهاجرين العراقيين والأفغان الذين يحاولون دخول أراضيها من بيلاروسيا.

ولدى لاتفيا حدود مشتركة مع بيلاروسيا تصل لما يقرب من 175 كيلومترا. ويمكن لحرس الحدود فقط القيام بدوريات على الحدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.