بعد سجن مواطن روسي مدى الحياة …. طرد اثنين من موظفي سفارة موسكو بالمانيا

بعد سجن مواطن روسي مدى الحياة .... طرد اثنين من موظفي سفارة موسكو بالمانيا

أعلنت ألمانيا اثنين من موظفي سفارة موسكو لديها شخصيتين غير مرغوب فيهما، عقب إصدار حكم بسجن مواطن روسي مدى الحياة بتهمة اغتيال قائد ميداني شيشاني سابق في برلين عام 2019.

وأكدت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، اليوم الأربعاء أن وزارتها استدعت السفير الروسي لدى برلين على خلفية هذا الحكم وأبلغته بقرار طرد الدبلوماسيين الاثنين اللذين لم يتم الكشف عن اسميهما.

ووصفت بيربوك قتل القائد الميداني الشيشاني السابق زليمخان خانغوشفيلي الذي كان يحمل الجنسية الجورجية بأنه يمثل “انتهاكا خطيرا لقانون ألمانيا وسيادتها وسيقوض بشدة العلاقات بين ألمانيا وروسيا”.

من جانبها، شددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على أن قرار برلين الأخير لن يبقى بدون رد مناسب من قبل موسكو.

وأفادت الأجهزة الأمنية الألمانية في وقت سابق بأن المواطن الروسي المدان بارتكاب جريمة القتل وصل إلى برلين بوثائق مزورة، وفي 23 أغسطس 2019 أطلق النار وقتل خانغوشفيلي البالغ من العمر 40 عاما في حديقة تيرجارتن وسط برلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.