بعد ساعة من بيان بلاسخارت!الدم يسيل في ساحة الخلاني بنيران الجيش الذي دربه الامريكان

بعد ساعة من بيان بلاسخارت!الدم يسيل في ساحة الخلاني بنيران الجيش الذي دربه الامريكان

الان الدم يسيل في ساحة الخلاني بنيران الجبش الذي دربه الامريكان

وشجبت ممثلة الامم المتحدة هينس بلاسخارت، الاثنين، استخدام اسلحة الصيد في ضد المتظاهرين في العراق، مجددة دعوتها لحماية المحتجين.

وذكر بيان للامم المتحدة في العراق، باللغة الانكليزية اليوم (17 شباط 2020)، أن “بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، تواصل تلقي مزاعم موثوقة عن المحتجين المسالمين الذين استهدفوا ببنادق الصيد، على الطريق بين ميدان التحرير وميدان الخلاني في بغداد مساء (14 و 15 و 16) فبراير، مما أدى إلى إصابة 50 شخصًا على الأقل”.

وتابع، أنه “وبحسب ما ورد، أصيب عدد من أفراد الأمن، بما في ذلك بواسطة كريات من أسلحة الصيد أو الحجارة أو قنابل المولوتوف، ووردت من كربلاء أيضًا مزاعم حول استخدام مقذوفات الحركية المماثلة مما تسبب في إصابة أكثر من 150 محتجًا في شهر يناير وحده”.

وتابع، “تدين الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جانين هينس بلاسخارت، بشدة استخدام بنادق الصيد برصاص الطيور، والتي تسببت (مرة أخرى) في أعداد كبيرة من الإصابات في الاحتجاجات الأخيرة”.

واضاف البيان، “وتدعو بلاسخارت السلطات إلى منع استخدام القوة ومحاسبة المسؤولين عن إساءة استخدامها”، مشرا إلى  أن “النمط المستمر لاستخدام القوة المفرطة، مع وجود جماعات مسلحة يتم تحديدها بشكل غامض وولاءات غير واضحة ، يمثل مصدر قلق أمني خطير يجب أن يمكن معالجتها بشكل عاجل وحاسم. يجب حماية المتظاهرين السلميين في جميع الأوقات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.