بعد #تشيلي | المغرب يخفف قيود كورونا

بعد #تشيلي | المغرب يخفف قيود كورونا

قررت حكومة المغرب رفع بعض القيود المفروضة لمواجهة جائحة كورونا بعد التحسن التدريجي في منحى الإصابة بالفيروس والتقدم الكبير في حملة التلقيح.

وأشار بيان حكومي إلى أنه تقرر السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة والمغلقة لأقل من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد، والسماح للحمامات وقاعات الرياضة بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.

كما تنص الإجراءات على حظر التنقل الليلي من الساعة الحادية عشرة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، والسماح للأشخاص بالتنقل بين الأقاليم شريطة حيازة “جواز التلقيح”، أو الرخصة الإدارية للتنقل المسلمة من قبل السلطات المختصة.

كما قررت الحكومة الإبقاء على جميع القيود الاحترازية الأخرى التي تم إقرارها سابقا في حالة الطوارئ الصحية.

ودعت الحكومة جميع المواطنين إلى مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلنة، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.