انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > بعد اعتراف داعش الارهابي..الرئيس الشيشاني :مهاجموا شرطتنا تلقوا دعما خارجيا

بعد اعتراف داعش الارهابي..الرئيس الشيشاني :مهاجموا شرطتنا تلقوا دعما خارجيا

قال رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف إن الأشخاص المتورطين بالهجوم على رجال الأمن يوم الاثنين الماضي، كانوا يتلقون الأوامر من الخارج عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

رجال الشرطة في الشيشان (صورة من الأرشيف)

وعبر قديروف على صفحته في موقع “VC.Com” عن اعتقاده بأن الجريمة المرتكبة كان مخططا لها بشكل جيد، وأن منظميها يسعون لتقسيم المجتمع الروسي.

وأضاف: “يحمل إشراك الشباب ذوي النفسية الضعيفة في ارتكاب الجرائم الكبيرة طابعا مدروسا للغاية وهادفا”.

وتابع أن هدف المجندين هو إثارة عدم الثقة في المجتمع الروسي، لكي يرى المواطنون الروس في كل طفل يتراوح عمره بين 10 و12 عاما إرهابيا ومجرما محتملا.

كما انتقد موقف المنظمات الحقوقية التي تعارض أي محاولات لإجراء عمل وقائي بين الشباب ذوي النفوس الضعيفة.

وأشار إلى أن هذه المنظمات غير مهتمة بما ستؤول إليه حياة أطفال ضحايا رجال الشرطة وظروفهم المعيشية.

وحاولت مجموعة من الفتيان يوم الاثنين الماضي شن هجوم على رجال الشرطة في أراضي جمهورية الشيشان. ونجحت الشرطة المحلية في إفشال هذا المخطط، وأصيب شخصان من أفراد قوات الأمن في مدينة شالي الشيشانية، كما أصيب عدد من أفراد شرطة المرور في العاصمة الشيشانية غروزني.

واتضح فيما بعد أن المهاجمين هم شباب من سكان منطقة شالي الشيشانية، وأن أعمارهم لا تتجاوز الـ 18 عاما.

وكان داعش الارهابي قد اعلن ان المهاجمين هم عبد الحق وابو يحيى وابو ابراهيم والشقيان اسد الله واسحاق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top