بسبب ربطة عنق اردوغان !ازمة دبلوماسية بين روسيا وتركيا

بسبب ربطة عنق اردوغان !ازمة دبلوماسية بين روسيا وتركيا

“أحبك يا طيب”، ترجمة خاطئة نشرتها قناة تركية، دفعت وزارة الخارجية الروسية إلى الإسراع في إيضاح حقيقة اللغط.

وكانت قناة “YOL TV” التركية قد أخطأت في ترجمة حديث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إذ أوردت القناة أن لافروف قال لإردوغان: “أحبك يا طيب”.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية توضيحا عبر حسابها الرسمي، على تويتر، قالت فيه “فلتنتبهوا إلى حقيقة أن التلفزيون التركي YOL TV قد أخطأ في سماع كلام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إذ إنه قال في الاجتماع: أحب ربطة عنقك”.

وضمنت الوزارة التغريدة بصورة تظهر فيها الترجمة الخاطئة لكلام لافروف.

يذكر أن أردوغان اجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موكسو، الخميس، حيث توصلا إلى اتفاق وقف إطلاق نار، من شأنه وضع حد لأسابيع من أعمال العنف في محافظة إدلب وإبعاد مخاطر التصعيد بين موسكو وأنقرة.

وبعد مباحثات استمرت أكثر من ست ساعات في الكرملين، أعلن الرئيس التركي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، أن وقف إطلاق النار سيبدأ منتصف ليل الجمعة، مشيرا إلى أنه سيعمل ومضيفه ليكون “مستداما”.

ووفق نص الاتفاق، ستُسير الدولتان دوريات مشتركة، بدءا من 15 مارس، على مسافة واسعة في محيط طريق “أم فور” السريعة التي تشكل محورا استراتيجيا يمر بمحافظة إدلب.

ويتطلع الطرفان إلى إنشاء “ممر آمن” بمسافة ستة كيلومترات من جانبي الطريق، ما يعني ضمنيا منطقة عازلة بطول 12 كيلومترا. ويوضح النص أن محددات هذه المنطقة ستعرّفها أنقرة وموسكو في غضون سبعة أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.