بابا نويل يجول العالم برعاية “غزاة العراق الامريكان “

بابا نويل يجول العالم برعاية "غزاة العراق الامريكان "

حيث سيجوب عددا من دول العالم لتوزيع مئات الملايين من الهدايا على الأطفال في مهمة يرعاها ويتابعها الجيش الأميركي اذ بدأ “سانتا كلوز” أو “بابا نويل”، خلال الساعات القليلة الماضية، جولة “فرح الميلاد”،
وحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني التابع للقيادة الأميركية الشمالية للدفاع الجوي الفضائي (نوراد)، فإن “بابا نويل” وزع إلى حدود الساعة أكثر من مليار وسبع مئة ألف هدية، مشيرا إلى أن آخر نقطة وقف فيها، إلى حدود الساعة، كانت في عاصمة كازاخستان، أستانا.

ونشر “نوراد”، الذي يتولى مراقبة تحركات “سانتا كلوز” كل سنة، خريطة بتقنية “3D”، يمكن من خلالها تتبع مسار “الرجل العجوز” ثانية بثانية ومعرفة كل تفاصيل جولته وأماكن توقفه.

وتقول تقارير إعلامية إن الرحلة انطلقت من منطقة لابلاند الفنلندية في حدود التاسعة والنصف صباحا، مضيفة أنها من المتوقع أن تستغرق ما مجموعه 25 ساعة.

ويتلقى متطوعون، سنويا، اتصالات هاتفية من أطفال يمكنهم أيضا متابعة تنقلات الرجل العجوز الملتحي الافتراضية عبر حساب خاص على “تويتر”.

و”بابا نويل” أو “سانتا كلوز” هي شخصية ترتبط بعيد الميلاد، اشتهرت في العالم برجل عجوز سعيد ومبتسم دائما، يرتدي سترة يطغى عليها اللون الأحمر وبأطراف بيضاء وتغطي وجهه لحية ناصعة البياض.

وشرعت القيادة الأميركية الشمالية للدفاع الجوي الفضائي في تولي هذه المهمة قبل نحو ستة عقود، وبالضبط يوم 24 ديسمبر من عام 1948، حين نشرت بيانا تعلن فيه لأول مرة مسار تتبع عربة سانتا كلوز.

ويوفر موسم عيد الميلاد قدرا من البهجة على شريحة كبيرة من سكان العالم، حيث يرتدي بعضهم أزياء “بابا نويل” وتدق الأجراس، وتمتلئ الشوارع بزينات العطلات ومجسمات خشبية تصور ميلاد المسيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.