You are here
Home > اخبار خارجية > اوكرانيا تعلن مقتل 6 من مواطنيها بهجوم الفندق في كابل

اوكرانيا تعلن مقتل 6 من مواطنيها بهجوم الفندق في كابل

أعلن بافلو كليمكين وزير الخارجية الأوكراني، اليوم الأحد، مقتل ستة مواطنين أوكرانيين في الهجوم على فندق “إنتركونتيننتال” بالعاصمة الأفغانية كابول.

واعلنت السلطات الأفغانية ان 18 قتيلاً بينهم 14 أجنبياً حصيلة الهجوم على فندق في كابل

واعلن تنظيم داعش الارهابي مقتل 14 عنصرا من حركة طالبان وإصابة 20 آخرين بعملية انتحارية في منطقة شمال غرب أمس

وشن عناصر طالبان في الساعة 10 البارحة هجمات انتحارية ضمن سلسلة العمليات ا على فندق كانتننتل المكتض في مدينة كابل عاصمة أفغانستان حسب البيان الصادر عن طالبان.

وقال ذبيح الله مجاهد  المتحدث باسم طالبان تمت العملية من قبل 5 من وهم: بلال، أيوبي، وخليل من سكان ولاية قندهار، بشر من سكان ولاية فارياب، وعبيد من سكان ولاية غور، حيث تمكنوا من اقتحام الفندق  مستخدمين أسلحة خفيفة وثقيلة.

مع اقتحام الفندق وحسب التخطيط بدأوا بتشخيص واستهداف الاجانب ومسؤولي إدارة كابل وتصفيتهم.

كما تم استهداف المشاركين في الاجتماع المنعقد بين الأمريكيين وعدد من كبار مسؤولي إدارة كابل

استمرت العمليات لـ 14 ساعة من دون توقف، حيث تم تصفية وجرح عشرات

كما دارت اشتباكات عنيفة مع جنود الحكومة الذين كانوا يحاولون من المساء السيطرة على الوضع.

تفيد المعلومات الواردة عن مقتل وجرح العشرات من جنود القوات الأمريكية الخاصة، وعناصر كوماندوز واستخبارات وشرطة الإدارة  في هذه الاشتباكات الطويلة.

جدير ذكره بأن الهجوم كان مخططا يوم الجمعة الماضي، لكن تم تأجيله بعد وصول معلومات عن وجود حفل زفاف في نفس الليلة وتواجد عدد كبير من المدنيين في الفندق، فتم منع الانتحاريين من الهجوم آنذاك تفاديا لإلحاق خسائر بالمدنيين.

والبارحة كان هناك اجتماع خاص بين المسؤولين الحكوميين وكبار المسؤولين في هذا الفندق، حيث يعقد مؤتمر للاتصالات وتم فرض قيودات على دخول المدنيين إلى الفندق، فاستفاد الانتحاريون من الفرصة ونفذوا عملياتهم

وانتهت الهجمات اليوم في الساعة 11 ظهرا بعد اشتباكات استمرت لـ 14 ساعة وإلحاق خسائر فادحة بالعدو.

وبعد معركة مسلحه مع قوات الأمن التي استمرت أكثر من 12 ساعة حتى بعد ظهر اليوم الأحد تمكنت من انهاء عملية احتجاز الرهائن الافغان والاجانب في فندق كونتيننتال وتم إنقاذ أكثر من 150 شخصا من بينهم 41 أجنبيا من الفندق وان أحد الأجانب كان من بين الذين قتلوا في الهجوم”.

لرؤية نص الخبر انقر هنا 

ويقع فندق انتركونتيننتال على قمة تل في منطقه باغ-اي بالا في العاصمة كابل ويخضع لحراسه مشدده لأنه يستضيف الضيوف الأفغان والأجانب وكذلك المؤتمرات الرسمية.

وقد ظهر هجوم الليلة الماضية بعد ست سنوات تقريبا من شن متمردي طالبان هجوما مماثلا.

وقالت وزاره الداخلية ان شركه خاصه تحملت مسئوليه تامين الفندق قبل حوالي ثلاثه أسابيع. وتقول الوزارة انها تحقق في كيفيه تمكن المهاجمين من دخول المبني

وأكد مسؤولون أمنيون أفغان ان 34 من المسؤولين الإقليميين تجمعوا في الفندق للمشاركة في مؤتمر نظمته وزاره الاتصالات.

ولم يدع أحد على الفور مسؤوليته عن الهجوم الذي بدا في حوالي الساعة التاسعة من مساء أمس السبت.

وعندما احتدم القتال بالفندق اندلع حريق وان لقطات تلفزيونيه حيه أظهرت الناس وهم يحاولون الهروب من خلال شبابيك الطوابق العليا.

وقال النقيب توم غريرد المتحدث باسم القوات التي يقودها الناتو في بيان ان القوات الافغانيه تقود جهود القتال بالفندق وقال انه وفقا للتقارير الاوليه لم يصب اي من القوات الاجنبيه في الهجوم.

وفي مقاطعه بلخ الشمالية اقتحم المسلحون منزلا تجمع فيه عده عناصر من الميليشيات الموالية للحكومة المحلية في وقت متاخر من يوم السبت مما ادى بهم إلى قتل 18 منهم وفقا لما ذكره الجنرال عبد الرازق قادري نائب رئيس شرطه المقاطعة. ومن بين القتلى زعيم القبائل الذي عمل قائدا للشرطة المحلية.

وفي مقاطعه فرح الغربية ، قتلت قنبلة على جانب الطريق نائبا لرئيس شرطه المقاطعة وأصابت أربعه آخرين بجروح في وقت مبكر من اليوم الأحد ، وفقا لما ذكره الجنرال ماهوليو فولاد ، رئيس شرطه المقاطعة.

وتبنت حركة طالبان كلتا الهجمتين.

وفي مقاطعه هيرات الغربية ، انفجرت قنبلة على جانب الطريق بسيارة كانت تقل 13 مدنيا ، مما أسفر عن مصرع جميع الأشخاص باستثناء واحد منهم ، وفقا لما ذكره عبد الله الولادا ، المتحدث باسم رئيس شرطه المقاطعة. ولم يدع أحد على الفور الهجوم ، ولكن انحي باللائمة على حركه طالبان ، الذين يزرعون القنابل في كثير من الأحيان لاستهداف قوات الأمن الافغانيه.

ولاتزال الاشتباكات جارية منذ أكثر من 15 ساعة في “فندق انتركونتيننتال” وسماع أصوات إطلاق النار بالرغم من اعلان وزارة داخلية الحكومة  قبل ساعتين عن انتهاء الهجوم وقتل المهاجمين
وقال نجيب دونيش الناطق باسم الداخلية الأفغانية إن قوات الأمن عثرت على جثث ثلاثة إرهابيين هناك  وان مسؤولا حكوميا ضمن ضحايا الهجوم

وذكر أن الهجمة الإرهابية أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم مواطن أجنبي وإصابة 6 بينهم 3 عسكريين.

وجرى إجلاء 153 شخصا بينهم 41 أجنبيا عن الفندق إلى مكان آمن ولم يصب أي منهم بأذى.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من المسلحين تسللت إلى الفندق وفتحت النار على النزلاء يوم أمس في حوالي الساعة 21:30 بالتوقيت المحلي لكابل، حيث كان الفندق يستضيف حفلي زفاف.

وذكرت مصادر أخرى، أن الفندق كان يستضيف مؤتمرا للتكنولوجيا المعلوماتية يحضره خبراء من 34 ولاية أفغانية، وأن الإرهابيين تمكنوا من احتجاز الكثير من النزلاء والموظفين قبل شن هجومهم.

تم انقاذ 30 نزيل بينهم دبلوماسيون من هجوم فندق كابل

وبلغ عدد القتلى والجرحى كحصيلة اولية 44 شخصا بالطابق العلوي في هجوم فندق الانتركونتيننتال في كابل

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية عن مقتل أحد مهاجمي فندق إنتركونتننتال بالعاصمة كابول.وبقاء 3 آخرين محاصرين بداخل الفندق بعد وقت قصير من إعلانها احتجاز رهائن بداخل الفندق.

ونقلت قناة “طلوع” الأفغانية عن الناطق باسم الوزارة، نجيب دانش، قوله إن “هجوم فندق إنتركونتننتال لا يزال قائما، وحتى الآن قتل مهاجم واحد ولا يزال 3 آخرون محاصرون بداخل الفندق”.

وتابع دانش أن “عددا من نزلاء الفندق والعاملين به تم نقلهم إلى مكان آمن من قبل القوات الخاصة التي تقوم بعملية تمشيط بداخل الفندق”.

واصدرت امريكا بيانا (ننشره نصا) يوم الخميس الماضي عن شن هجوم دامي في كابل
وشهد فندق كونتيننتال ثلاثة تفجيرات بقنابل

وأعلن نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن مسلحين انتحاريين اقتحموا فندق إنتركونتيننتال الذي يقطنه العشرات من الدبلوماسيين من مختلف دول العالم في العاصمة كابل، وسمع على إثر ذلك دوي انفجارات في محيط الفندق.
وقال المتحدث: “هاجم 3 إلى 4 مسلحين فندق إنتركونتيننتال وسط العاصمة كابل، واشتبكوا مع قوات الأمن”.
وأضاف: “لا توجد تفاصيل عن هوية المسلحين أو الجهة التي ينتمون إليها لحد الآن، ولكن من المؤكد أن من بين المهاجمين انتحاريين”.
وأكدت مصادر إعلامية أفغانية سماع دوي انفجارات في محيط الفندق، ونقلت عن شهود عيان أن مسلحين، يعتقد أنهم انتحاريون، اقتحموا بهو الفندق.

 

اترك تعليقاً

Top