اهالي قضاء الحسينية ينظمون وقفة احتجاجية ضد إنعدام الخدمات ويتهمون الكتل السياسية بعدم وفائها بالوعود الانتخابية

 

 

نظم مجلس شيوخ ووجهاء منطقة الحسينية شرقي بغداد وبالتنسيق مع لجان طلابية وشباب المنطقة وقفة احتجاجية وقرر المئات من سكان القضاء غلق مداخل المنطقة احتجاجا على تردي الخدمات، واتهموا الاحزاب السياسية بـ الكذب لعدم وفائها بوعودها الانتخابية حيال تطوير الواقع المعيشي والخدمي،
وقال احد منظمي التظاهرة ان “قضاء الحسينية يعاني من تردي الخدمات فيه الى ما دون الصفر، اذ ان المدينة تعرضت للتخريب على يد مقاولين وشركات بداعي الإعمار والتطوير”.
وتابع ان “احزاباً متنفذة خدعت الاهالي في الحسينية بالشركات الهولندية التي جاءت لتأسيس المجاري في القضاء، لكن تبين لاحقا انها تابعة لجهات سياسية ارادت التكسب على حساب غياب الخدمات في المنطقة وقامت بحفر الشوارع في عام 2008 وغادرت دون ان تطمرها او تبلطها”.
وأن أكثر من مليون مواطن يعيشون في القضاء في ظروف صحية وبيئية خطرة، دون وجود مستشفى أو مدارس او كهرباء او ماء”.
وأضاف إن “القضاء كان يعد من اجمل الاقضية في اطراف العاصمة قبل تغيير النظام، الا ان شركات تابعة لجهات متنفذة قامت بتدمير الازقة والشوارع فيه بحجة انشاء مجاري للمياه الثقيلة في عام 2008، قامت تلك الشركات بتدمير الشوارع الرئيسة والافرع بعد حفرها دون طمرها وبقيت على هذا الحال الى يومنا هذا”.
وحذّر من تصعيد الخطوات الاحتجاجية في المنطقة في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب المواطنين المعتصمين. وهدد المواطنون بقطع الطريق بين بغداد وكركوك للضغط على الاوساط الحكومية ومؤسساتها التنفيذية لتحقيق المطالب المرفوعة من قبل المعتصمين”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.