انها الحرب الالكترونية يا اية الله رئيسي غلق مواقع حزب الله العراقي وقناة العالم

انها الحرب الالكترونية يا اية الله رئيسي غلق مواقع حزب الله العراقي وقناة العالم

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، يوم الثلاثاء، عن الاستيلاء على ثلاثة مواقعين إلكترونية تابعة لكتائب حزب الله العراقية.

وقالت الوزارة في بيان، نشرته على واجهة المواقع الثلاثة، إنه “تم الاستيلاء على وكالة المعلومة، وموقع كتائب حزب الله، وموقع كاف ميديا (almaalomah.org . kataibhezallah.org . kafmedia.net) من قبل حكومة الولايات المتحدة وفقًا لمذكرة قانونية”.

 

وسبق لوزارة العدل الامريكية أن اعلنت في وقت سابق عن “الاستيلاء على موقعي الاتجاه تي في، وكتائب حزب الله دوت كوم”.

وشملت قائمة منع الوصول مواقع في العراق أيضاً هي:

الفرات نيوز

قناة آسيا الفضائية

المعلومة

النعيم

كاف

قناة كربلاء

قناة آفاق

 

أما المواقع الإيرانية التي تم إغلاقها فهي:

قناة العالم

قناة المسيرة

قناة اللؤلؤة

قناة برس TV

فلسطين اليوم

النبأ

الكوثر

 

ونشرت مواقع قناة العالم الإيرانية الإخبارية الناطقة بالعربية وقناة برس- تي في الناطقة بالانكليزية إضافة إلى قناة المسيرة التابعة للحوثيين في اليمن رسائل تشير إلى إغلاق مواقعها في إطار العقوبات الأميركية، مع ظهور اختام لمكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة التجارة.

وندد التلفزيون الرسمي الايراني “ايريب” الذي يرعى بعض هذه القنوات بتعطيل مواقع “وسائل إعلام موالية للمقاومة تكشف جرائم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة”.

وأضاف التلفزيون على موقعه الإلكتروني “في حين تؤكد الحكومة الديموقراطية للولايات المتحدة دعم حرية التعبير، فإنها تغلق عمليا وسائل الإعلام عبر دعم” اسرائيل والسعودية، الحليفين التاريخيين لواشنطن في الشرق الاوسط.

وذكر التلفزيون الإيراني أن الإجراء الأميركي شمل ايضا قنوات “اللؤلؤة” و”فلسطين اليوم” و”النبأ” و”الكوثر”.

ونددت قناة المسيرة بما اعتبرته “قرصنة أميركية ومصادرة لحقوق النشر”، وقالت في بيان نشر على موقع “انصار الله” إنها مستمرة في “التصدي للقرصنة الأميركية والإسرائيلية على أمتنا بكل الوسائل المتاحة”.

واعتبرت أن “هذا الحظر الأميركي لموقع المسيرة نت ومواقع صديقة أخرى يكشف مجددا زيف شعارات حرية التعبير وكل العناوين الأخرى التي تروج أميركا لها”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.