انسحاب الكردية سروة عبد الواحد مراسلة قناة الحرة الامريكية من كتلة العبادي بعد ساعات من بيانها بعدم الانسحاب

كشفت كتلة التغيير في البرلمان، الثلاثاء، سبب انسحاب رئيس الكتلة سروة عبد الواحدقادر ابراهيم من تحالف النصر، الذي يترأسه حيدر العبادي”.

وذكرت الكتلة في بيان لها، ان “انسحاب سروة عبد الواحد من تحالف النصر، كان بطلب  من الكتلة في البرلمان وبموافقة لجنة الانتخابات وبالتنسيق مع غرفة الحكومة والبرلمان في التغيير”.

واضافت، انها “هي من اقترحت ان تدخل عبد الواحد احدى التحالفات العراقية، وذلك لكسر التقليد الفاشل المتبع منذ سنين على الساحة السياسية، والذي تسبب بالضرر للمواطنين وللحياة السياسية والاقتصادية والمالية والانسانية والاجتماعية والامنية”.

وتابعت، : “ربما ان الفكرة لم تكتمل بشكل جيد، لان رد الفعل ضدها كان كبيرا، وخلق الكثير من الاعداء لها، لذا ارتأينا ككلتة ان تنسحب النائبة من تحالف النصر”، موضحة أن “الفكرة تم مناقشتها داخل الكتلة، بحيث قررنا بعد اجتماع 14 كانون الثاني الماضي، لعرضها امام رئاسة حركة التغيير”. 

وكشفت سروة عبد الواحد، اليوم الثلاثاء، سبب ترشحها مع ائتلاف العبادي،  في بيان صحفي مقتضب، قائلة “إن العراق في المرحلة المقبلة -وخصوصًا بعد استعادته من تنظيم داعش الإرهابي- يحتاج إلى مشروع وطني جامع من أجل النهوض به وحل جميع الأزمات فيه”، مبينة “أن مشروع ائتلاف النصر مشروع وطني جامع، وهو تحالف عابر للطائفية والقومية وشُكِّل على أساس وطني عراقي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.