انذار ج للجيش والحشد الشعبي يرفع الكاميرات عن بيوت قادته قبل 25/10

انذار ج للجيش والحشد الشعبي يرفع الكاميرات عن بيوت قادته قبل 25/10

افاد مصدر أمني رفيع، الاحد، بأن الحكومة ستعطي انذار (ج)، للقطعات الامنية كافة، يوم الخميس المقبل، قبل يوم واحد من موعد التظاهرات المرتقبة في 25 من الشهر الحالي.
وقال المصدر، إن “الحكومة ستصدر انذار (ج)، للقطعات الامنية كافة تحسباً لتظاهرات يوم 25 اكتوبر”.
وبين، أن “المؤسسات الي يشملها الانذار هي الوزارات الامنية والهيئات العسكرية الاخرى”، موضحاً أن “الانذار يبدء من يوم الخميس القادم ويستمر الى يوم الجمعة”.
وستشهد بغداد ومحافظات الوسط والجنوب انطلاق تظاهرات حاشدة يوم الجمعة القادم كاستمرار لتظاهرات اكتوبر التي بدأت من يوم الثلاثاء (1 ت 1 2019)، ويأتي التحشيد ليوم الجمعة، بعد أن امهلت المرجعية الدينية في النجف الاشرف الحكومة فترة اسبوعين لاعلان نتائج التحقيق بمقتل المتظاهرين والاسراع بكشف رؤوس الفساد وتحقيق مطالب المتظاهرين.
وسبق للحكومة أن اعلنت انذار (ج) يوم الاربعاء مساءً (2 تشرين الاول 2019)، كما اقدمت على حجب مواقع وسائل التواصل الاجتماعي الساعة الثالثة من عصر يوم الاربعاء (2 تشرين الاول 2019)، وحجب خدمة الانترنت من ذات اليوم في الساعة التاسعة والنصف ليلاً.

وإن “هيئة الحشد الشعبي امرت بتشديد الحماية الامنية في جميع المقار والمديريات التابعة لها حفاظًا على الاوراق ‏والمستندات التي تخص عمل الهيئة، وتخوفا من تعرضها للتخريب”، لافتًا إلى أن “الهيئة وجهت بمضاعفة اعداد ‏الحمايات لجميع مقراتها في العاصمة بغداد والمحافظات”.‏

وأضاف المصدر أن “عددا من السياسيين اتخذوا إجراءات استباقية من خلال رفع كل ما يشير إلى أن منازلهم تعود لمسؤولين، رفعوا ‏كاميرات المراقبة و(كرفانات) الحمايات، وحولوها إلى نقاط للقوات الأمنية”، لافتًا إلى أن “الإجراءات محاولة للخروج باقل الخسائر في ‏حال تطورت الأمور وتمكن المتظاهرون من دخول المنطقة الخضراء”.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.