انخفاضا قياسيا في عدد المواليد الجدد بكوريا الجنوبية

انخفاضا قياسيا في عدد المواليد الجدد بكوريا الجنوبية

انخفض عدد الأطفال المولودين في كوريا الجنوبية، إلى مستوى قياسي منخفض، في نوفمبر من العام الماضي، بسبب التباطؤ الاقتصادي، وفقا لبيانات وكالة الإحصاء الكورية.

وأظهرت بيانات وكالة الإحصاء الكورية، أنه ولد ما مجموعه 19,800 طفل في شهر نوفمبر الماضي، بانخفاض قدره 1.3% عن الشهر نفسه من العام الذي سبقه.

وفي الـ11 شهرا الأولى من العام الماضي، ولد 244,016 طفلا في البلاد، بانخفاض قدره 3.4% عن المدة نفسها من العام الذي سبقه.

وتعاني كوريا الجنوبية من انخفاض مزمن في المواليد حيث يتأخر العديد من الشباب ويتخلون عن الزواج أو إنجاب الأطفال، وسط تباطؤ اقتصادي طويل الأمد وارتفاع أسعار المساكن.

وبلغ معدل الخصوبة الإجمالي في كوريا الجنوبية مستوى قياسيا منخفضا، هو 0.84 % في عام 2020. وكان هذا هو العام الثالث على التوالي الذي كان فيه المعدل أقل من 1%.

وقالت الوكالة إن عدد سكان البلاد انخفض، بمقدار قياسي بلغ 8,626 فردا في نوفمبر، مسجلا الشهر الخامس والعشرين على التوالي من الانخفاض، وسط الشيخوخة السريعة وتأثير جائحة كوفيد-19.

وفي أول 11 شهرا من العام الماضي، سجلت البلاد انخفاضا طبيعيا في عدد السكان بمقدار 41,876 فردا.

وأبلغت كوريا الجنوبية عن أول انخفاض طبيعي في عدد السكان في عام 2020، حيث فاق عدد الوفيات عدد المواليد الجدد.

وفي الوقت نفسه، انخفض عدد الأشخاص الذين يتزوجون بنسبة 6% على أساس سنوي إلى 17,088 شخصا في نوفمبر. وكان أيضا أدنى مستوى في أي نوفمبر من الاعوام السابقة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.