You are here
Home > اخبار خارجية > انتهاء معركة بين حرس خميني وداعش الارهابي استمرت 30 ساعة قرب حدود العراق

انتهاء معركة بين حرس خميني وداعش الارهابي استمرت 30 ساعة قرب حدود العراق

قال قائد القوة البرية للحرس الثوري العميد محمد باكبور، إن “الاشتباك المسلح غرب البلاد بين قوات مقر (النجف الاشرف) مع خلية داعش الارهابية والذي اسفر عن القبض علي 16 ارهابيا تكفيريا وقتل خمسة آخرين، قد انتهى”.

واضاف، انه “في هذا الاشتباك الذي بدأ صباح يوم أمس بين قوات مقر ‘النجف الاشرف’ التابع للقوة البرية للحرس الثوري مع داعش الارهابي على الحدود العراقية، تم القاء القبض علي 16 رهابيا داعشيا وقتل خمسة آخرين ايضا”.

واشار قائد القوة البرية للحرس الثوري، الى انه “من بين الارهابيين الخمسة الذين قتلوا، قام 3 منهم بتفجير انفسهم باحزمة ناسفة اثناء محاصرتهم”.

واوضح باكبور ان “الاشتباك مع الدواعش استغرق اكثر من 30 ساعة، وقال: انه خلال هذا الاشتباك الصعب والشاق قتل 3 من عناصرمقر النجف الاشرف للقوة البرية للحرس الثوري

وقال وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي أن اشراف ورقابة القوات الأمنية والعسكرية الايرانية منعت الجماعات الإرهابية والسلاح والمتفجرات من الدخول إلى الأراضي الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي أجرى مؤتمرا صحفيا يوم الأحد أشار فيه إلى التطورات الاخيرة غرب ايران والاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن من جانب ومجموعة إرهابية حاولت التسلل إلى الداخل الإيراني وتنفيذ عمليات إرهابية داخل المدن الايرانية كما اشار إلى ذلك بيان صادر عن مقر النجف الأشرف التابع لحرس الثورة الاسلامية.

وقال وزير الداخلية ” كانت تصلنا تقارير دقيقة عن تحركات هؤلاء الإرهابيين ودخولهم إلى الأراضي الإيرانية لكن رقابة القوات الأمنية والعسكرية الايرانية منعت الجماعات الإرهابية والسلاح والمتفجرات من الدخول إلى الأراضي الإيرانية”.

وأضاف “في يوم أمس تمكنت قوات الحرس الثوري وبمساعدة وزارة الأمن من رصد موقع هؤلاء الإرهابيين الذين كانوا ينوون الدخول إلى الاراضي الإيرانية، من إيقاعهم في كمين أسر فيه 16 ارهابيا وقتل عنصر ارهابي واحد فيما قتل 3 منا

وأشار  وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي إلى أن 4 إرهابيين تكمنوا من الفرار وهم الآن تحت المتابعة من قبل قوات الأمن.

اترك تعليقاً

Top