انتحار خادمة في لبنان #والفلبين ترد

انتحار خادمة في لبنان #والفلبين ترد

فتحت سلطات الفلبين تحقيقا في انتحار خادمة منزلية من مواطني البلاد في مأوى تديره السفارة الفلبينية في لبنان.

وذكرت وزارة الخارجية الفلبينية أن الخادمة كانت تعيش في مأوى للعمال الفلبينيين الذين فقدوا العمل في لبنان، وكانوا بانتظار العودة إلى بلادهم.

وأضافت الخارجية أن سفارتها في لبنان تضمن سلامة بقية العاملات الموجودات في المأوى، وستقدم لهن المساعدة في حال الضرورة.

وكانت منظمات حقوق الإنسان قد أعربت عن قلقها قبل أيام إزاء الظروف التي تعيش فيها نحو 26 عاملة فلبينية في لبنان، كان بعضهن يعملن في البلاد بصورة غير شرعية، لكن السفارة الفلبينية نفت سوء معاملة العاملات بمركز الإيواء الذي تديره.

وحسب معطيات منظمة العفو الدولية، فإن آلاف العاملين الأجانب، بعضهم بدون الوثائق القانونية اللازمة، فقدوا عملهم في لبنان وباتوا عالقين في البلاد على خلفية الأزمة الاقتصادية التي يشهدها البلد، والقيود المفروضة بسبب انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.