انباء عن ترشيح الكاظمي لرئيس محاكمة صدام وقاتل محافظا للبنك المركزي العراقي

انباء عن ترشيح الكاظمي لرئيس محاكمة صدام وقاتل محافظا للبنك المركزي العراقي

اعتبرت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف , الأربعاء , ترشيح مستشار رئيس الوزراء سالم الجلبي لمنصب محافظ البنك المركزي بانه ترسيخ للفساد لكون المعلومات المتوفرة لدينا بانه لديه ارتباطات مشبوهه لدولة اجنبية ويمتلك جنسية تلك الدولة , موجهة النصح للكاظمي بسحب الترشيح.

وقالت نصيف ان “ترشيح مستشار رئيس الوزراء لمنصب محافظ البنك المركزي جاء نتيجة فرض هذه الشخصية من قبل دولة جنسية يمتلك جنسيتها”.

وأضافت ان “الجلبي كان مستشارا في حكومة عادل عبد المهدي وتم استبعاده من قبل الكاظمي  وذلك لوجود مؤشرات فساد ضده , ثم عاد الى منصبه دون معرفة أسباب عودته وهذا ولد لدينا شكوك كبيرة ” , مطالبة الكاظمي بـ”سحب ترشيحه وابعاده حتى من منصب المستشارية ” .

وأوضحت ان “منصب محافظ البنك المركزي منصب سيادي مهم ولابد من تسمية شخصية مهنية ونزيه لهذا المنصب والذهاب الى تسمية المرشح المنافس مدير الدائرة القانونية في البنك المركزي لكونه تتوفر فيه كامل المواصفات لشغل المنصب ” .

وفي 10 اب 2004

أصدر قاض عراقي كان قد تسلم التحقيق في ملابسات قتل أحد موظفي وزارة المالية العراقية سابقا، مؤخرا أمرا باعتقال سالم الجلبي، رئيس محكمة جرائم الحرب العراقية رئيس المحكمة الخاصة للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، وتبين أن سالم الجلبي قام بتهديد الموظف بالقتل فترة وجيزة قبل مقتل الموظف . وقد قام زهير المالكي، رئيس محكمة العراق المركزية بإصدار أمر اعتقال أيضا بحق أحمد الجلبي، عم سالم الجلبي، بتهمة تقديم فواتير مزيفة. وفي 20 مايو 2004، اقتحم شرطيون عراقيون المقر الرئيسي للمجلس الوطني العراقي ببغداد، وفتشوا بيت الجلبي بناء على طلب من القاضي المالكي. ويقول الشهود ان هيثم فضيل، موظف المالية المقتول، قام بإعداد ملف مفصل يفضح الوسائل والطرق التي قامت من خلالها عائلة جلبي وحزب المجلس الوطني العراقي باختلاس البيوت والمزارع ومكاتب النظام السابق.، وأضافوا إن هيثم فضيل أخبر زوجته وأحد أصدقائه بأنه قد تلقى تهديدات بالقتل من سالم جلبي في حال سلم الملف لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، التي كانت تشرف على إدارة العراق في ذلك الوقت. سالم الجلبي (41 عاما) أو سام جلبي كما يطلق عليه المقربون، نفى جميع التهم الموجهة إليه مضيفا أنها تهدف إلى إبعاده عن إدارة محاكمة صدام حسين.. وفي إطار ما يعتبره حربا موجهة إلى عمه أحمد، الذي يقال إنه بدأ مسيرته بالقيام بعملية خداع بنكي دولي كبيرة خدمة لمصالح الاستخبارات الغربية. ثم لعب يوما بعد آخر دور الخادم لمصالح وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إي) وكذا الموساد والبنتاغون. وكان ميدانه هو إبداء الحجج العراقية الضرورية من أجل إظهار الحرب الاستعمارية بمظهر تحرير لشعب. ولكن، بعد كذباته المتكررة على جميع الناس، حول أسلحة الدمار الشامل والعلاقات الموجودة بين صدام حسين وبن لادن، صار اليوم مستهلكا ومزعجا. واستطاعت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إي) إبعاده، مؤقتا، لصالح غريمه إياد علاوي. وكان احتلال العراق عبارة عن جولة سياحية، فجنرالات صدام حسين فرّوا وسلّموا بلدهم إلى جنود التحالف من أجل قبضة من الدولارات، وخلال الأسابيع الأولى، لم يكن للمقاومة الشعبية وقت كاف لتنظيم صفوفها. وتفرّغ أحمد الجلبي لإعادة الإعمار، فهذا هو وقت النهب والصفقات الجيدة. وهكذا، منح بول بريمر 3 صفقات عمومية بمقدار 400 مليون دولار أمريكي لمؤسسة خيالية تسمى (نور “يو أس آي”)، ويسيّرها (هدى فوقي)، ولكن عائلة الجلبي هم أصحابها الحقيقيون. وعلى الرغم من أن أحمد الجلبي لا يتمتع بأدنى شرعية في العراق، حصل على السلطة بصفته مصفي حزب البعث. وبعد سقوط بغداد، استحوذ على ملفات الشرطة السرية للنظام، وقام بتعيين قريبه سالم الجلبي ـ عن طريق (بول بريمر) ـ على رأس المحكمة المكلفة بمحاكمة صدام حسين وإطاراته. ووجد نفسه بذلك في موقع يسمح له باتهام أو تبييض من شاء ووفق ما يهوى. والسؤال الذي يطرح نفسه هو من سيقوم بمحاكمة سالم الجلبي إذا ما أحيل إلى القضاء العراقي ؟ متهم آخر؟

ونشرت صحيفة(الغارديان) مقالا للصحفي برانت وت كير بعنوان (أتحاد تجاري عراقي صهيوني للأستثمار في العراق) وذلك في السابع من أكتوبر 2003، والذي يقول فيه الكاتب أن أبن أخ أحمد الجلبي المدعو (سالم الجلبي/ سام) والمحامي الأميركي والناشط الليكودي مارك زيل يعرض خدماته للمساعدة في التجارة داخل العراق، وهذا الرجل هو صهيوني متطرف، ومن أصدقاء سالم الجلبي المقربين.

ويستمر الكاتب في الغارديان ليبدأ بفقره أطلق عليها أسم المغامرة لقول: المغامرة هي العلاقة بين وزارة الدفاع (البنتاغون) والحكومة العراقية الجديدة ، والتي أدت الى ظهور مشروع الشراكة الأسرائيلية علناً بعد سقوط صدام حسين.. ونقول للكاتب الكريم أن الوطنيين العراقيين يعرفون ذلك، ولكن هناك أقلام مأجورة لمجلس الحكم تحاول تسقيط من يتناول لهكذا أمور.. ويستمر الكاتب ليقول في العراق كانت هناك شكوك وتخمينات حول الشراكة الجدلية والأسرائيلية في العراق.. ولكن شركة ( أيلج ) وهي رمز لشركة هؤلاء والتي تم أنشاءها في تموز/ يوليو لكي تزود المؤسسات الأجنبية بالمعلومات والوسائل لدخول السوق العراقية وضمان النجاح لها.. فضحت العلاقة من خلال موقعهم على الأنترنيت والذي يؤكد أن لهم علاقات مع كبريات الشركات العالمية
يستمر الكاتب ليدخل في صلب المعلومات التي يقشعر لها البدن ويدخل تحت عنوان…. مكتب سالم الجلبي أو شركة سالم الجلبي وجماعته :
يقول أن هذه الشركة تدار من قبل أربعة محاميين عراقيين وثلاثة مستشارين دوليين من داخل فندق فلسطين في بغداد… وهذا المكتب أو الشركة التي تأسست من قبل سالم الجلبي وهو أبن أخو أحمد الجلبي والمقرب من البنتاغون وعضو مجلس الحكم الأنتقالي..

أما شريك سالم.. فهو السيد مارك زيل وهو محامي حزب اليمين الصهيوني الليكود والذي لديه عدت مكاتب في ( القدس، واشنطن ) والذي كان شريكا الى السيد ( دوغلاص فيث ) وهذا الشخص الآن هو صقر البنتاغون وذو مسؤولية كبيرة جدا في في أعادة أعمار العراق.
وحتى وقت قريب السيد مارك زيل هو مواطن أسرائيلي وله مكتب ( أيلج ) بأسمه، وتم نقل تسجيل المكتب الى السيد سالم الجلبي في 25 / سبتمبر ـ أيلول الماضي، ولقد نشرنا مقال سابق أن المكتب بأسم السيد ( مارك زيل ).

الغريب والمريب:
يضيف الكاتب الذي فضّل الغور من أجل الحقيقة، ولم يكترث للمأجورين من مجلس الحكم لكي يشتموا كل من يتناول الحقيقة.. فيقول وبيانات التسجيل كلها مخفية ومشفره ولم يتغير فيها أي شيء( أي بيانات التسجيل) وهذه المعلومات قام بأخفائها أحد موظفي ( مارك زيل ) والعامل في مكتب ( القدس) في أسرائيل.

ومن لا يعرف السيد( مارك زيل ) فهو الأميركي المولد والبالغ من العمر (50 عاما)، وبدأت أهتماماته الصهيونية في منتصف الثمانينات ، وزار أسرائيل عدة مرات وأحد هذه الزيارات تم تمويلها من قبل حركة( عصابة ) .. غوش أمينيوم والتي تدعي أن الأراضي التي أحتلتها أسرائيل عام 1967 أعطيت هبه من الله الى الشعب الأسرائيلي… وفي عام 1988 وفي بداية الأنتفاضة الفلسطينية الأولى أنتقل ( مارك زيل ) مع عائلته ليعيش في مستوطنة ( آلون شيفوت ) في الضفة الغربية وليحصل على الجنسية الأسرائلية وبالرغم من أن المستوطنة المحاطة بالأسلاك الشائكة والتي تتعرض الى هجمات في بعض الأحيان قال ( زيل ) تصريحا الى مجلة ربت البيت أنه مكان مثالي للأطفال كمثل بلدة صغيرة في أيوا!!.

ويضيف الكاتب:
أن هذا ال ( زيل ) وتحديدا في الأنتخابات الأسرائلية عام 1996 تزعم حملة أنتخابية لصالح ( بنيامين نيتنياهو ) وفي نفس الوقت هو عضو اللجنة المركزية لحزب الليكود الأسرائيلي ومنذ ذلك الوقت أصبح المتحدث الرسمي بأسم اليهود ويرفض عودة المهجرين الى فلسطين….
ونضيف للقارىء الكريم أن هذا الرجل من المشجعين على أسكان الفلسطينيين في العراق، ويشاركة في هذا قسم من أعضاء مجلس الحكم!!.

ويضيف الكاتب أما شركة هذا الرجل والموجودة في ( القدس ) وأسمها زيل كَولد بيرخ وشركائها.. تدعي هي أنشط الشركات الأسرائيلية في مجال التسهيلات التجارية، وأحد أنشطتها الرئيسية مساعدة الشركات الأسرائيلية للعمل في الخارج.
لكن السيد ( سالم الجلبي ) يقول أن مهمة ماك زيل في شركة ( أيلج ) هي أيجاد الشركات المهتمة بالتجارة مع العراق.

ويستمر الكاتب ليتحول الى معلومات سياسية أخرى فيقول:
قبيل الغزو أو أحتلال العراق كان سالم الجلبي في شمال العراق يعمل كضابط أرتباط بين ( المؤتمر الوطني العراقي) وفريق ( البنتاغون) في الكويت، وهو مشرف في نفس الوقت على ( لجنتين أستشاريتين ) لتقديم النصح للحكومة العراقية الجديدة في المجالات المالية والتجارية والأستثمارية… ونعقب ونقول: وكأن العراق عقيم وليس فيه من المستشارين، والوطن العربي عقيم هو الآخر وليس فيه من المستشارين الا المستشارين الصهاينة ومن خلال سالم الجلبي والمؤتمر الوطني العراقي!!!.

ويضيف الكاتب ويقول…..
للعم سام ( سالم الجلبي ) و( مارك زيل ) صلات وعلاقات قوية جدا مع ( دوغلاص فيث )… وأن أحمد الجلبي المصرفي السابق والمختلس ل 200 مليون دولار من بنك البتراء الأردني كان يعمل بصورة مباشرة مع صقر( البنتاغون) لأشعال نار الحرب والهجوم على العراق.

وصقر البتاغون( دوغلاص فيث) ومن خلال دوره في البنتاغون وشراكته مع ( مارك زيل ) أظهر أنحيازه الواضح نحو أسرائيل… ويقول ( زيل) مثلا: أن المستوطنات اليهودية على الأراضي الفلسطينية هي قانونية … وهو الذي يروّج لفكرة تزويد أسرائيل بالنفط العراقي!!!!

وعام 2004 وفي ردة فعل سريعة على قرار القاضي العراقي زهير المالكي باعتقال سالم الجلبي بتهمة القتل وعمه أحمد الجلبي بتهمة التزوير استبعدت وزارة الخارجية البريطانية اليوم تسليم بريطانيا لسالم الجلبي البريطاني الجنسية العراقي الأصل.

وقال المتحدث باسم الخارجية البريطانية “لا تربطنا مع العراق معاهدة لتسليم المتهمين ولسنا قادرين على تقديم المساعدة في قضية مثل هذه”.
وأكد أن السلطات العراقية لم تطلب مساعدة بلاده.

من جانبه وصف سالم الجلبي الذي كان قد أعلن عن استعداده العودة إلى العراق ومثوله أمام القضاء في مقابلة مع إذاعة BBC هذه الاتهامات بالسخيفة مشترطا ضمانات لعودته إلى بغداد، وأكد أن هذه الاتهامات أثرت وربما تعرقل مسار محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وكان سالم الجلبي (41 عاما) رئيس المحكمة العراقية الخاصة المكلفة النظر في جرائم الحرب ومحاكمة صدام حسين قد اتهم بقتل المدير العام لوزارة المالية هيثم فضالي في يونيو/ حزيران الماضي، وفي حال ثبوت التهمة عليه فإنه سيواجه عقوبة الإعدام التي أعيد العمل بها.

وفي تطور جديد أعلن القاضي زهير المالكي الذي أصدر أمر اعتقال سالم الجلبي وعمه رئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي أن هذا الأمر “ليس دعوة للمثول أمام القضاء”. وأكد المالكي أنه في حال دخولهما العراق فإن الأجهزة الأمنية ستقوم بتطبيق الأمر وتعتقلهما.

أحمد الجلبي
وفي السياق ذاته قال أحمد الجلبي الذي قضى عقودا في المنفى يعارض صدام حسين إنه سيعود إلى العراق ليواجه أمر اعتقاله الذي وصفه “بأنه ناجم عن دوافع سياسية”.

 

وأوضح الجلبي أنه سيعود في غضون أيام وأنه يستطيع أن يثبت بسهولة أن هذه الاتهامات غير صحيحة وأنه ينوي الدفاع عن نفسه. وقال إنه لا يعرف من الذي فعل ذلك ولماذا.

 

انباء عن ترشيح الكاظمي لرئيس محاكمة صدام وقاتل محافظا للبنك المركزي العراقيوكان الجلبي يقضي عطلة في إيران عندما سمع أن قاضيا عراقيا معينا من قبل الولايات المتحدة أصدر أمرا باعتقاله في ما يتعلق بتزوير دنانير وباعتقال ابن أخيه بتهمة القتل.

وتضمنت مذكرة القبض على أحمد الجلبي اتهامه بالتورط في تزييف الدينار العراقي القديم بعد إخفاء مبالغ كبيرة منه عقب سقوط النظام السابق العام الماضي.

واتهم قاضي التحقيقات الجلبي بتغيير المبالغ المزيفة التي بحوزته بالدينار العراقي الجديد عبر مكاتب الصرافة المنتشرة في شوارع العراق. وأوضح أنه تم العثور على جزء من الدنانير المزيفة والمبالغ النقدية من الدينار القديم في منزل الجلبي أثناء دهمه في مايو/أيار الماضي.

من جانبه أعلن الأردن أن مذكرة الاعتقال بحق الجلبي “أمر غير مستغرب”, مؤكدا أنه يتطلع إلى اليوم الذي تنفذ الأحكام القضائية في حقه.

يذكر أن أحمد الجلبي كان يعتبر أحد الزعماء المحتملين للعراق إلى أن ساءت علاقاته مع واشنطن.

وهذا ما نشرته صحيفة كويتية عام 20094

قال مدير عام المحكمة المختصة بمحاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين القاضي سالم الجلبي ان هناك مراحل للتحقيق مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين واشار إلى ان التحقيقات في مراحلها الاولية وهي مرحلة جمع الادلة فقط، ونوه إلى ان هناك لجنة للدفاع عن صدام حسين بوكالة من زوجته ساجدة وبناته واشار إلى ان صدام لم يوافق حتى الان على هذه اللجنة رسميا، وقال ان ما تم من تحقيقات كان في اطار المطالب الاميركية التي تتلخص باسلحة الدمار الشامل وليست مرتبطة بعمل المحكمة العراقية وما بث من اجراءات في التحقيق فقط 30 دقيقة، واشار إلى ان هناك 15 شخصا حضروا التحقيقات مع صدام ونوه إلى ان هذا الرجل الذي أرعب العراقيين التقيته 3 مرات وكان خائفا وهذا نص الحوار:

0 هل لنا ان نتعرف في اي مرحلة من مراحل التحقيق وصلتم مع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين؟

-أولا هناك عدة انواع من التحقيق، هناك تحقيق مع المتهمين وهناك تحقيق لجمع الادلة، حاليا نحن في مرحلة جمع الادلة فالتحقيقات مع المتهمين لم تبدأ بطريقة منتظمة لسبب اساسي وهو ان المتهمين لهم حقوق واحد حقوق المتهمين هي توكيل محامين للدفاع عنهم وإلى الان لم يعلن المتهمون رسميا محامين الدفاع . لدينا لجنة تدعي نفسها لجنة الدفاع عن صدام حسين وهذه اللجنة لديها وكالة من ساجدة زوجة صدام حسين عنها شخصيا وعن بناتها الثلاث رغد ورنا وحلا انما صدام حسين لم يوافق حتى الان على اللجنة ونحن ان شاء الله سننظم هذا الموضوع حتى يصبح لديه محامون لان محامي الدفاع يجب ان يكونوا حاضرين لاي تحقيق وحاليا هذا هو التأخير الذي سيحصل.

اجتمعت في لندن إلى احد محامي اللجنة، ايطالي الجنسية، هيوفالي دي ستافانو وادعى انه مسؤول السياسة القانونية للجنة الدفاع وفسرت له الوضع وقلت له ان قانون المحكمة ينص بوجوب ان يكون المحامي الاساسي عراقيا وانتم قبل ان تسمون انفسكم محامين يجب ان تسعينوا بمحامي دفاع عراقي او عدة محامين عراقيين يعطيهم صدام حسين وكالة لا العكس وفهموا الوضع وسيبدأون تعويض محامي دفاع عراقيين.

اذن التحقيق حاليا في مرحلة جمع الادلة ولقد اعلنا قبل ايام عن الجرائم التي يود الناس ان تعطينا تفاصيل عنها وهي 14جريمة من ضمنها غزو الكويت.

0 هل يمكن توسيعها بحيث تشمل قضية النعوش الطائرة التي تطالب بها القاهرة؟

– ممكن جدا ان كان ثمة من يعطينا تفاصيل عنها فنحن مستعدون، فنحن سمعنا عن هذه العملية، وعندما ركزنا على ال 14 جريمة كونها من الجرائم الكبرى التي نعلم بها والباقي جرائم فرعية، مثل الجريمة التي حصلت لمصر سمعنا بها عندما كنا في المعارضة قبل اكثر من عشر سنوات عن قتل عمال مصريين في العراق ولكن تفاصيلها غير متوافرة لدينا فان كانت الحكومة لديها تفاصيل سنحاول ان نتصل بها.

0 تعليق التحقيقات إلى حين توكيل محام هل يعزز موقف صدام حسين قانونيا عندما رفض التوقيع على مستندات المحكمة العراقية؟

– توقيعه من عدمه لا تأثير قانوني له، فأولا لم يكن ما شاهدتموه من المحكمة ليس بمحاكمة ولا تحقيق بل هي الجلسة الاولى امام قاضي التحقيق وليس لها اي وضع قانوني اساسي، الان صراحة القاضي اعطى للمتهمين حقوقا ربما لم يشاهد الناس الجلسات الاخرى إذ طلب إلى المتهمين الاخرين ألا يدلوا باي تصريح او اي شيء خلال الجلسة إلى ان يعينوا محامين حتى لا يؤثروا على حقوقهم انما بعض المحامين بدأوا يتكلمون ويدلون باشياء وتصريحات ربما بعضها ظريف.

0 هل لك ان تعطينا مثالا؟

– يعني مثلا (الاخ الشقيق لصدام حسين) برزان التكريتي كان في البداية عصبيا جدا واراد الاستعراض لدى دخوله، إذ كان اخر ثاني واحد، فعندما اتهم عام 1982 بسبب حدوث محاولة لاغتيال صدام حسين القرية التي كان فيها اعضاء حزب الدعوة الذين اكتشف ان بعض من قاموا بالعملية من هذه القرية محاها فبرزان اتهم في هذا الشيء لانه كان رئيس المخابرات فقال: انا اعرف بهذه العمليات انما يمكن ألا تعرفوا انه كان ثمة جهاز ثان في الدولة مرتبط مباشرة بديوان الرئاسة هو الذي قام بهذه العملية ليس نحن، فالشيء البسيط الذي قاله يدل على انه بالتحقيق ستظهر امور كثيرة مثل هذه.

– هذه صراحة لم تحدث في المحكمة العراقية بل سمعت ان في تحقيقات الاميركيين حول امور لها علاقة باسلحة الدمار الشامل والامور الامنية غير المرتبطة بعمل المحاكم العراقية حضر طارق عزيز ثم سئل ثم أجاب وبعدها سألوا صدام فنظر فجمعوا صدام بعزيز وقالوا لصدام ان عزيز قال كذا في حين نفيت ذلك فتحول عصبيا وانتعل وشتم طارق عزيز بعنف واصفا اياه انه جبان وعميل ومجبر ولكن هذه الرواية لم اشهدها بصراحة وسمعت بها ولا علم لي بسندها وكيف سربت.

0 لنبدأ من المربع الاول لمحاكمة صدام باعتقاله. هل لنا ان نعرف تفاصيل كيفية الوصول له واعتقاله؟

– هي نفس الرواية الاميركية ونحن عرفنا انه اعتقل ربما هناك تفاصيل بسيطة اخرى طبعا لست مصدرها، ولكن سمعت بها من الاميركيين بان صدام كان في غرفة امتدادها نفق صغير وعندما سمعوا ان 400 جندي سيدخل للمنطقة جرى تبليغ البيت الذي اختبأ فيه صدام حسين واخبروه كان معه شجعان فانضموا جميعا وحاولوا الاختباء اذ قام الشخصان باخفاء صدام في داخل النفق واحاطوه بالتراب ودخلوا في الغرفة وسدوا الغرفة التي هي على شكل سرداب وعندما جاء الاميركيون لم يجدوا شيئا في البداية سوى بيت فيه وثائق ثم شاهدوا كونكريت مملوءا فوجدوا تحته الشخصين مختبئين فاعتقلوهما ولم يقولا شيء رغم خضوعهما للتحقيقات وعندما فتش الجنود في الغرفة (السرداب) وجدوا انبوب تهوية – يمتد إلى الغرفة الاساسية التي اختبأ فيها صدام بعدما قام احد الجنود باللف على بعد 30 مترا من الغرفة فوجد انبوب تهوية ثان ضرب رجله بالمصادفة وعندما جلى كاشف الالغام اتضح ان الانبوب يمتد إلى منطقة اخرى ليست الغرفة نفسها فعرفوا ان ثمة غرفة اخرى فبدأوا في الحفر حتى وصلوا لنفق صغير وجدوا صدام وبمجرد ان وجدوه سألوه من انت فقال: انني صدام حسين رئيس جمهورية العراق وعندما طلب منه جندي اميركي مد يده لتنظيفها رفض وعندما قاموا بدفعه بصق في وجه الجندي الاميركي فضربه الجندي الاميركي بالبندقية في وجهه.

0 لماذا تولوا التحقيق معه في البداية من دون مشاركة عراقية؟

– لان التحقيق معه لم يكن له علاقة بجرائم الحرب بل تركز على اسلحة الدمار الشامل وامور امنية داخل العراق كالشبكات الارهابية التي يمولها او يدعمها.

0 هل أعطى تفاصيل ومعلومات؟

– لا قليل جدا، ولكن كان بحوزته حوالي الفي وثيقة فيها تفاصيل مزعجة لا اود ان اذكرها ولكن فقط سأخبرك انني رأيت تقرير عبارة عن محضر الاجتماع ما سمي بجيش محمد الثاني كان صدام حاضرا فيه.

0من خلال التحقيقات هل اعترف اي صدام بشيء ام لم يبد اي تعاون؟

– قليل

0 عندما تم الاكتفاء ببث الجزء المتعلق بالكويت من جلسة التحقيق الاولى مع صدام حسين توقعنا ان باقي الجزء الذي جرى تضمن معلومات اساسية … ان لم يكن كذلك لماذا حجب؟

– لا الصراحة حصلت مشكلة إذ ان الاميركيين لم يكونوا مستوعبين تماما ان السيادة عادت للعراقيين فدبروا موضوع الاعلام وما حصل ان بثت الـ CNN مفترض ان يحصل من دون صوت الا ان الكاميرات التي استخدمتها قناتي CNN والجزيرة مزودة بأجهزة ميكرفون ولم يكن الاميركيون يستوعبون الامر، صحيح انه ليس هناك ميكرفون واضح تم وضعه امام القاضي او امام صدام لكنه كان في الكاميرا، وعندما انتهت الجلسة بعث الشريط للاميركيين حتى يقوموا بحذف صور السجانون فحذفوها ونسوا انها مزودة بصوت فتم بث الصوت بدون صلاحية ببثها.

0هل تم بث التحقيق كله؟

– تم بث 30 دقيقة من اصل 32 دقيقة هي فترة التحقيق مع صدام.

0 هل لك ان تزودنا بالمعلومات التي حصلت عليها؟

– كنت بل كنا حوالي 15 شخصا في الغرفة فلاحظنا ان معنوياته تصعد وتنزل، وقاضي التحقيق اراد ان يظهر كما اردنا جميعا ان نظهر ان المحاكم مدنية تحترم قيم الانسان وتحترم المتهمين على اعتبار ان كل متهم بريء إلى ان تثبت ادانته فتركناه يسأل اسئلة كما يريد وعندما ابتدأ كان خائفا وبعدما بدأت الاسئلة بدأت تقوى معنوياته ومنذ ان بدأت تلقى التهم وهي سبع تهم نزل برأسه اي اخفضه وكان خائفا جدا، لقد التقيته قبلها بيوم ومنذ ان اخبرناه انه صار في حيازة العراقيين ارتبك، كان جالس على كرسي فضرب يديه على يدي الكرسي ثم ارتبك وبدأ يلعب باظافره ويفرك يديه كان خائفا وأتصور انه خلال الجلسة شاهد كاميرات فأراد ان يظهر امام الشعب بطلا واعتقد انه من الممكن ان يحرك الشعب العراقي لتأييده فالشيء الوحيد الذي قدر ان يقوله عندما لم يستطع ان يجاوب على تهم حلبجة بل اكتفى بالقول: انا سمعت عن عمليات حلبجة من الاعلام بما لا يصدقه عقل والامور الاخرى لم يستطع ان يدافع عنها.

اما موضوع الكويت ربما اراد تحريك الشعب العراقي من خلاله فهو سياسته انه يريد من ناحية ان يعطل الوضع الامني ومن ناحية اخرى يرى انه من الممكن ان يستغل المحكمة لتضعيف الحكومة حتى ان صار تفشل الحكومة وينهار الوضع في العراق عندها من الممكن له ان يعود هو بشخصه ولكن ان ينجو بحياته.

0 هل ستستمرون في مبدأ العلنية في المحاكمات؟

– هذه ليست محاكم بل تحقيق وستكون سرية بعد ان يعين محامي الدفاع وبعد ان تبدأ المحاكم كمحاكم يجب ان تكون مفتوحة وعلنية وهي لا تعني ان نسمح بالبث المباشر لها ولكن سنترك للقاضي ان يقرر حدودها وضوابطها.

0 كم مرة التقيت فيها بصدام؟

– 3 مرات.

0 هل اختلف عليك؟

– اول مرة التقيت به عندما اخبرناه انه صار في حيازة القضاء العراقي صار عصبي وكان خائفا، ثاني يوم في الجلسة عندما دخل وتسلمت ملفه شاهدني فسلم علي.

0 هل عرفك؟

– لا يعرف من أنا ولكن عرف شكلي.

0 لم يعرف اسمك؟ ألم تخبره به؟

– لا بل مجرد اني مدير المحكمة.

0 ما هو انطباعك عنه؟

– انطباعي صراحة انه يصعد وينزل بل ليس له اتجاه معين وشفته شخصية تعبانة (ما يحرز الاهتمام).

0 هل صحيح انه يقيم في جناح مزود بحديقة؟

– هؤلاء المعتقلون الـ 12 ظروف سجنهم تختلف 11 منهم في سجن كل منهم في غرفة وهو تم عزله في مكان اخر حتى لا يكون عنده اي صلة بأحد منهم، ولانه كان اسير حرب، فان للاميركيين وفروا التزامات منها تتركه يوميا يسير لمدة ساعة ويؤدي رياضة لمدة ساعة في اليوم وهو مكان صغير جدا ومزود بالغرفة التي ينام فيها غرفة جلوس لا يتعدى حجمها متر ونصف المتر ويجتمع فيها بالمحققين وغرفة للرعاية الصحية يكشف عليه الطبيب فيها ولديه غرفة صغيرة جدا.

0 طبيب عراقي ام اميركي؟

– اميركي

0 وما حالته الصحية؟

-صراحة الدكتور بختيار امين شاهده بعدما شاهدته وقال ان لديه مشكلة في البروستاتا لكنها لا تعالج بجراحة انما يمكن معالجته بالمضادات الحيوية والمسألة ليست كبيرة بهذا الحجم.

0 وما حقيقة اصابته بالجلطة وتراجع حالته الصحية؟

– عندما شاهدته كانت صحته جيدة، ربما شاهدت ابهام مجروج ولا اعرف سبب جرحه.

0 ربما جرحها بسكين.

– ممنوع ادخال السكاكين اليه.

0 تراجع وضعه الصحي هل سيؤثر على محاكمته؟

– طبعا لكن وضعه الصحي حتى الان جيد.

0 هل ستؤدي إلى ابطاء وتيرتها بحيث تستغرق وقتا اطول؟

– لنرى محاكم ميلوسوفيتش كان يريد ان يدافع عن نفسه فتعب ومنذ سنين وهو يحاول ان يهيئ الدفاع لتنظيم مرافعته. فالمحكمة قررت لاسباب صحية خاصة بميلوسوفيتش انه لا حق له ان يقدم دفاع بل ان يعين محامين.

ومن كل بدا وضعه (صدام) الصحي سيؤثر على المحاكمة بشكل او بآخر.

0 عندما تسلتم صدام ألم تقوموا بنقله إلى مقر اقامة مختلف عن الذي جهزه الاميركيون؟

– لا فلدينا اتفاقية جرت بين الحكومة العراقية والقوى متعددة الجنسيات ان يقدموا لنا خدمات بخصوص السجناء منها ان السجناء الذين نعتبرهم في حيازتنا وليست لدينا قدرة على تنظيم امنهم بطريقة حازمة وجيدة هم سيساعدوننا بهذا الشيء. صحيح هم ما زالوا موجودين لدى الأميركيين لكن في حيازة القضاء العراقي ونستطيع في اي لحظة نحولهم إلى سجن اخر او نزورهم.

0 هل طالب صدام الالتقاء بشخصيات محددة حتى الان.

0 لا طلبات محددة لديه اذن؟

– صراحة، جاء لي طلب وغير رسمي من عائلته لزيارته.

0 من من عائلته؟

– زوجته ساجدة وبنات رغد ورنا وحلا.

0 لكننا سمعنا ان ساجدة مطلوبة ألا يخشى ان يلقى القبض عليها في العراق لدى زيارتها له؟

– حتى الان لا ولكن ربما يحصل لاحقا.

0 ماذا عن شخصيات مثل وزير الاعلام العراقي السابق محمد الصحاف ووزير الخارجية ناجي صبري الحديثي؟

– الاخ الشقيق لصدام حسين سبعاوي ايضا.

0 أين سبعاوي؟ هو هارب الان؟

– لا موجود في سوريا.

– هل طالبتم به رسميا؟

– حتى الان لم نطالب به كمحكمة عراقية انما (رئيس الوزراء العراقي) الدكتور اياد علاوي طلب إلى الرئيس السوري بشار الاسد لدى زيارته الاخيرة تسليمه وجار بحث الطلب.

0 وهل طالبتم الامارات بتسليم الصحاف او قطر بناجي صبري الحديثي؟

– قانونيا لا حتى الان لم نطلب رسميا، إذ لم تتم ادانتهم رسميا حتى الان.

0 ولا بالسفير العراقي في الأمم المتحدة محمد الدوري؟

– الدوري انطباعي عنه انه لم يقم بجرائم، انا لا اتحدث كمدير عام محكمة مختصة بجرائم الحرب ولا معلومات لدي ان محمد الدوري قام بأي شيء ولكن الحديثي كعضو قيادة يمكن ان يطالب به كشاهد إذا لم يطالب كمجرم والصحاف كذلك. وهناك شخصيات غير معروفة للصحافة سنطالب بها.

0 ماذا عن عزت الدوري؟

– لا نعرف عنه شيئا وان كان يقال عنه انه موجود في سوريا.

0 أعود إلى سؤالي عن طلب صدام الالتقاء بشخصيات محددة لدى اعتقاله شاهدنا زيارة بعض اعضاء مجلس الحكم الانتقالي للتأكد من هويته وترشح من المعلومات انه طلب التحدث على انفراد مع الدكتور احمد الجلبي؟

– لا .. عدنان الباجه جي.

0 ألن يطالب بالالتقاء به مجددا؟

– لا، ولكن ما حصل، ايضا بحسب ما نقل إلي، إذ انني سمعت ولم ارى شيئا، ان صدام حسين في هذه الجلسة تضايق من بعض الاسئلة من الدكتور موفق الربيعي والسيد عادل عبد المهدي فالتفت إلى الدكتور عدنان الباجه جي قائلا: الدكتور باجه جي والاستاذ جلبي انا أقدر واتفاهم وياكم (بس هدول فليطلعوا) فهم الدكتور احمد الجلبي بالمغادرة منزعجا من ان صدام (يتأمر بعده) فلحقه الباجه جي وانتهى اللقاء.

0 ألم يطالب بلقاءات مماثلة مع اشخاص معينين بغية تمرير رسائل؟

– لا، هو يعرف انه متهم.

0 هل يقر بذلك، لقد شاهدته في التلفزيون يتحدث بمنطق يعتبر من خلاله انه لا يزال الرئيس الشرعي للعراق؟

– أقترح عليك الاطلاع على الايام الثلاث الاولى من محاكمة ميلوسوفيتش، نفس الشيء. في اول دفاعاتهم لا يقدرون فقط ان يجزموا ان المحكمة ليست لها شرعية بل ضروري في اول دفاعهم ان يهاجموا شرعية الحكومة كلها ثم شرعية المحكمة، حتى محامي دفاع صدام، التقيت بواحد منهم وقال لي بصراحة نحن مجبرون كمرحلة اولى ان نهاجم شرعية المحكمة وشرعية الحكومة وشرعية قوانين المحكمة فان خسرنا التشكيك في شرعيتها فنحن مجبورون ان ندخل في التفاصيل وميلوسوفيتش حدث معه نفس الشيء منذ اليوم الاول شكك بشرعية المحكمة.

0 عودة إلى موضوع المحاميين ألم تناقش مع صدام مسألة شرعية اللجنة التي ذكرت في بداية الحوار انها تدعي انها لجنة الدفاع عنه انما ليس لديه توكيل وطالبته ان يوكل محامين؟

-في اخر مره التقتيه قلت له يجب ان يعين محامي وهو قال ذلك في الجلسة وفسرت له الوضع بان هناك محامين اجانب ولكن قانون المحكمة العراقية يشترط ان يكون محام عراقي وقال لي (زين هنشوف) ولم يمتنع.

0 لا اعرف مدى مصداقية الرواية التي تقول ان صدام طالب ان يتولى وزير العدل الدفاع عنه؟

– لا هذا عبد حمود سكرتير صدام طلب توكيل محام مشهور في العراق اسمه طلال الفيصل فان لم يقبل طالب بالمحامي مالك دوهان الحسن.

0 طبعا لم يتحقق طلبه؟

– مالك الحسن لا يستطيع لانه وزير العدل حاليا ولا اعرف ان وافق طلال الفيصل ام لا لكنه محام محترم.

0 لاحظت انك قارنت محاكمة صدام بمحاكمة ميلوسوفيتش هل تتوقع ان تطول إلى هذا الحد؟

– لا لا لا، لأقول هناك فرق هناك صراع تاريخي حدث في يوغسلافيا اما محكمة العراق فهدفها الاساسي ليس كتابة تاريخ ما حدث انما عدالة وقصاص لبعض الاشخاص.

وهذا يعني أننا لا نريد ان نحاكم شخص مثل صدام حسين وعلى حسن المجيد على كل الجرائم التي ارتكبت خلال 30 إلى 35 سنة انما فقط بعض الجرائم الكبرى ويحاكم عليها بعض القياديين حتى تتحقق العدالة هذا هو هدفنا.

0 إذا حكم على صدام بأولى تهم ال 14 بالاعدام هل سيتم الاكتفاء بذلك وتطبيق العقوبة ام سيجمد الحكم إلى حين البت في التهم ال 14؟

-عندما نقدم التهمة بطريقة رسمية يجب ان نقدم كل التهم فالمحكمة لا تبدأ الا بعد ان توجه كل التهم بلائحة اتهام واضحة موجهة إلى المدعى عليه ووقتها تبدأ المحاكمة، إذ ان هناك آلية معينة والا قد يأتي شخص قتل قريبه صدام ويدان ويعدم وتبقى باقي التهم.

0 هل التهم ال 14 الموجهة لصدام في حالة ادانته بها تصل عقوبتها إلى الاعدام؟

– ليس كلها، بصراحة شديدة.

0نصفها اذن؟

– لا اكثر، ولأوضح اذا ادين صدام بعدد ال 14 تهمة من المؤكد انه سيصل إلى عقوبة الاعدام الا ان الحاكم المدني الاميركي السابق للعراق السفير بريمر جمد عقوبة الاعدام ولكن الحكومة العراقية حاليا الغت تجميد بريمر ويعمل بعقوبة الاعدام ولكن ليس لكل التهم فمثلا تهمة الاستبداد بأموال الدولة ليس عقوبتها الاعدام.

0 لكن صدام، في جلسة التحقيق الاولى تحدث عن ضمانات، ما طبيعة هذه الضمانات التي من الممكن ان تمنحها اليه كونه الرئيس العراقي السابق؟

– دستور عام 1970 ينص على ان رئيس مجلس قيادة الثورة واعضاء مجلس قيادة الثورة ورئيس الجمهورية لديهم حصانة انما في قانون المحكمة المختصة بالجرائم الدولية ليست لديه حصانة، لنرى ميلوسوفيتش فهم يحاكم ولديه وفقا للدستور اليوغسلافي حصانة، ولكنه يحاكم عن كل الجرائم، موضوع الحصانة فهي تطبق على الجرائم ضمن القوانين المحلية ولكن ليست ضمن الجرائم الدولية.

0لكنه تحدث عن صلاحيته كقائد أعلى للقوات المسلحة بأمر الجيش التحرك نحو الكويت هل هذه الصلاحية التي تحدث عنها يمكن ان تشكل ضمانا له؟

– بالطبع لا فجريمة غزو الكويت جريمة في حد ذاتها ولدينا جرائم ارتكبت خلال احتلال الكويت، جريمة الغزو التي تسمى في القانون الدولي جريمة العدوان، هناك خلاف عليها في القانون الدولي لما هو معنى جريمة العدوان، انما لدينا قانون عراقي يعود لعام 1958 ينص بانه: (ممنوع لاي مسؤول ان يستخدم القوات المسلحة العراقية لغزو دولة عربية اخرى) هناك خلاف دولي حول مفهوم العدوان، استعملنا هذا القانون في موضوع الغزو والعدوان على الكويت، انما في جرائم الحرب التي ارتكبت خلال الاحتلال هذه قوانين دولية ليس لها اي حصانة فلا يمكن ان يفلت من قصص القتل والرهائن واغتصاب النساء والسرقات والنهب التي حصلت ناهيك عن القوانين الدولية ومعاهدة جنيف لعام 1949.

0 ما تقييمك للملفات الكويتية المقدمة في محاكمة صدام؟

– جيدة وستفيد جدا.

0 هل ترى ان صدام ادان نفسه بنفسه مبكرا في قضية غزو الكويت؟

– في نظري كمراقب، عندما يقول لقد أمرت بكذا وسويت كذا وهؤلاء يستاهلون يعني شنو مو ادانة؟ في نظري اراد ان يحولها إلى مسألة اعلامية داخل العراق لكن في هذه الحالة ادان نفسه.

0 في ظل ظروف العراق الامنية هل تتوقع ان تنجز التحقيقات في القريب العاجل؟

– حاليا لدينا مئات المشاكل لنحي بخصوص المحكمة، فلدينا مئات الامور يجب ان نعالجها واولها إذا اردت ان اتحدث معك بصدق، الوضع الامني، فالمحاكمات لها تأثير على الوضع الامني، ثانيا، هناك أناس كثر من اتباع صدام حتى واتباع النظام موجودين في الاجهزة الامنية والقضائية وقد نخترق ونتعرض لمشاكل لا نعرف ما هي، انا شخصيا أتعرض لخطر على حياتي وهو امر طبيعي لانه حصلت عمليات عدة (محاولة اغتيالي) معتقدين انهم إذا تمكنوا او نجحوا في اغتيالي ستنتهي او تتعرقل العملية كلها مثلا، اواجه التهديدات ويهاجمونني بطرق عدة مثلا في الاعلام يتهمونني يوميا بانني عميل اسرائيلي.

هل بالفعل كلام الاعلام صحيح؟

-كنت محاميا في شركة انكليزية تعد اكبر شركة محاماة في العالم اسمها كليفر تشانس تضم 3200 محامي حتى مارس من عام 2003 اي منذ بداية (تحرير العراق)، في الفترة الاولى طرحت وبعض المحامين العراقيين الذين كانوا في الخارج فكرة تأسيس شركة محاماة داخل العراق على غرار شركات المحاماة الكبيرة في اوروبا وخطتنا ان نكون وسطاء لادخال الاموال إلى العراق كمستثمرين وكان الوضع الامني جيدا ويسمح بذلك، اتصلت فينا شركات اجنبية كثيرة واحدة منها قالت انها تريد ان تمثلنا في تسويق عمل الشركة في الولايات المتحدة وروسيا وطلبنا منهم ان يبعثوا لنا مندوبا لهم فأرسلوا لنا بشخص اسمه مارك زل هو اميركي وفي الوقت نفسه اسرائيلي جاء للعراق والتقينا به في اغسطس او يوليو العام 2003 ولم يحصل اتفاق ولم نبرم اي شراكة، لم يكن شريكي لان مجلس الحكم تأسس في الفترة نفسها وعملت فيه مستشار قانوني في اللجنة القانونية واللجنة الحالية لمجلس الحكم ولا استطيع ان أؤسس شركة خاصة فهناك تناقض ومنذ سبتمبر انسحبت من فكرة المشروع، ولم نبرم اي اتفاقية مع هذا الرجل لانه كما قلت لك كان مسوقا في الولايات المتحدة وروسيا للشركة المشروع، وبعد تردي الوضع الامني وانفجار مبنى الامم المتحدة في بغداد وبعدها باسبوعين انفجار النجف وقتل باقرالحكيم اتضح ان الاستثمارات الاجنبية لن تأتي للعراق، وبعد انسحابي من المشروع بعملي في مجلس الحكم قرر اصدقائي العراقيون ألا يباشروا في الشركة والغي ام علق المشروع، هذه كل القصة وانفي اي علاقة بأي شركة محاماة اسرائيلية…

0 هذا دليل انني لا اكذب عليك فأنا التقيت بمارك زل بعدما رشحه لي احد الاصدقاء في كلية الحقوق في اميركا.

0 وهل كنت تعرف انه اسرائيلي؟

– لا بل التقيت به على اعتباره شريكا سابقا لنائب وزير الدفاع الاميركي دوغلاس نايث واعتقدت انه اميركي وليس اسرائيليا.

0 هل حياة صدام حسين في خطر ؟

– ممن؟

0 عشائر عراقية ثأرا لجرائم في حقها على سبيل المثال؟

– لا يستطيعون الوصول اليه.

0 أين سيحاكم صدام؟

– في المحكمة قيد التشييد في بغداد وستكون له فواصل بين الحضور والمتهمين تحسبا لاي ردود فعل من هذاالنوع هناك زجاج مضاد للرصاص حتى انهم يستطيعون ان يشاهدوه انما لا يمكنهم أنهم يؤذوه.

0 هل لك ان تعرض لي يوميات صدام في السجن، مثلا كم ساعة يخضع للتحقيق؟

-التحقيق معه ليس يوميا وحاليا لا نحقق معه لا نحن ولا الاميركيون نحقق معه. نحن اوقفناها حتى تعيين المحاميون وهم اوقفوها بعد نقله لنا.

0 يعني هو متفرغ حاليا لكتابة المذكرات والسكر وممارسة الرياضة؟

– هذا ما فهمته، بختيار امين شاهده قبل عدة ايام.

0 كم سيستغرق وقت انجاز التحقيقات لبدء التحقيقات؟

– ستة اشهر واكثر لكننا نركز على اننا لا نريد البدء بمحاكمة صدام لانه ثمة اشخاص اخرون يمكن ان نبدأ بمحاكمتهم قبل الـ 12 اخرين.

0 كم دولة تتهم (صدام) حاليا ؟

– لا يوجد دولة تتهم (صدام) ولكن هناك جرائم ارتكبت خارج العراق.

0 لماذا استثنيتم الايرانيين من توجيه التهم لصدام؟

– الصراحة اننا استعجلنا، إذ طلب الينا (رئيس الوزراء) الدكتور اياد علاوي ان نقوم بالعملية في وقت سريع جداولم يكن لدينا اثباتات من الجانب الايراني لتوجيه التهم، اذ ان الحكومة الايرانية طولت حتى اتصلت فبنا، ونحن في الجلسة قال القاضي لصدام ان هذه تهم اولية ويمكن ان تزيد تهم اخرى.

0 بالتالي الباب مفتوح للايرانيين؟

– طبعا.

0 في الجرائم التي ارتكبت في الكويت هل يمكن للاسر المتضررة ان تقوم برفع دعاوى مباشرة في المحكمة العراقية؟

– حاليا لا يوجد محكمة بل جمع ادلة والدولة الكويتية تقوم بجمع ادلة للجرائم التي ارتكبت فان تأذت عائلة كويتية لتقدم طلب إلى اللجنة في الكويت واللجنة تحولها لنا.

0 هل يمكن ان تأتي مباشرة؟

– نعم ولكن ستكون لدينا مئات آلاف الشكاوى ومن الافضل تقنينها.

0 بعد جمع الادلة والتحقيقات هل ستبقى محاكمة صدام عراقية محلية ام يمكن ان تصبح دولية؟

– حاليا، قانون المحكمة اعطى الدور للعراق من الناحية القانونية، فالقضاة يجب ان يكونوا عراقيين على ان يعين مستشارون للمحكمة غير عراقيين وحاليا لدينا مستشارون ونعتزم جلب مستشارين عرب اخرين لتطوير العملية وستبحث الآلية حاليا اذ ان لدينا فكرة الاستعانة بمستشارين عرب.

0 هل يمكن ان تحصل تسوية معه؟

– في نظري هناك قانون والتسوية تحصل عندما يأتي صدام ام يقول انا سأعطيكم كذا وكذا انما هناك قانون ولا اتصور ان اي حكومة عراقية حاليا او في المستقبل تستطيع ان تبقى في الحكم إذا ارادت تسوية لصدام حسين وقضيته من المحاكمة.

0 ما احتمال ان تحصل محاكمة صدام خارج العراق سواء بسب مرضه او لضغوطات او حتى لتدخل عوامل اخرى؟

– ضعيف جدا.

0 هل وقعتم اتفاقيات مع دول المنطقة باسترجاع المتهمين في حال هروبهم اليها؟

– لا ولكن رئيس الوزراء الدكتور اياد علاوي في زيارته طالب ببعض الناس وسنتابع ذلك.

0 أقصد من هم في حوزتكم؟

– لا نملك الا تشديد الامن عليهم وهذا احد عوامل قلقنا.

0 هل لي بسؤال شخصي؟

– ماذا يقرب لك الدكتور احمد جلبي؟

– عمي .. أخو والدي.

0 ما رأيك في موضوع خلافه مع الاميركيين؟

– لا أريد ان أتحدث عن الدكتور احمد واتفاقنا ان نتحدث في قصة محاكمة صدام حسين.

المزيد على دنيا الوطن ..https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2004/08/04/8016.html#ixzz6WsPV4sUi
Follow us:@alwatanvoice on Twitter|alwatanvoice on Facebook

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.