امريكا تنفي وجود البغدادي بالموصل

امريكا تنفي وجود البغدادي بالموصل

ردا على تصريحات حيدر العبادي من ان البغدادي موجدودا بالموصل في لقاء مع قناة الميادين اللبنانية فقد نفى مسؤولون أميركيون إن القوات الأميركية تجهل مكان اختباء زعيم تنظيم  داعش  أبو بكر البغدادي، بحسب أحدث معلومات استخباراتية.

ونقلت شبكة “” abc  الإخبارية الأميركية عن مسؤول رفيع بمكافحة الإرهاب قوله إن البغدادي غير موجود في الموصل، ولا يوجد أي معلومات مؤكدة عن مكانه أو متى غادر الموصل.

مضيفاً، أنه منذ الأسبوع الأول لتولي الرئيس دونالد ترمب، اعتقدت الفرق الأميركية لمكافحة الإرهاب أنها قد حددت بالفعل مكان زعيم  داعش ، وأنها حاصرته داخل الموصل، إلا أن المعلومات الاستخباراتية الأخيرة تشير إلى خطأ ذلك الاعتقاد، وأنه لم يعد محاصراً في الموصل، التي تم تحرير أجزاء كبيرة منها مؤخراً .

بالتزامن،قال مسؤول رفيع آخر إن القوات الأميركية اعتقدت أن زعيم  داعش  يختبئ في مكان، ذي طابع ديني، وسط شوارع المدينة المكتظة بالسكان، حيث لم تستطع القوات أن تستهدف المكان خوفاً من سقوط أعداد كبيرة من المدنيين، وكذلك خوفاً من الاستنكار الإسلامي إذا ما تم استهداف موقع ذي طابع ديني.

وأضاف المسؤول: ” نحن لا نعتقد أنه ما زال في الموصل.. هو دائم التحرك”.

ونقلت الشبكة الإخبارية عن المسؤول قوله: ” لدينا الكثير من المعلومات الاستخباراتية حول البغدادي.. لكن لا يوجد شيء مؤكد.. إذا كان البغدادي ما زال في الموصل، فهو على الأغلب يقبع تحت الركام.. لكن لا تأكيد لذلك”، مرجحاً أن زعيم داعش على الأغلب يختبئ بإحدى القرى في الصحراء.

إلا أن مسؤولاً آخر أكد أنها مسألة وقت قبل إلقاء القبض على البغدادي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.