امريكا تعاقب احمد لقمان طالب تاجر الالماس واولاده

عاجل
وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
من مايكل بومبيو، وزير الخارجية
19 تشرين الأول/أكتوبر 2020

 

تستمر الولايات المتحدة في تعطيل الشبكات المالية واللوجستية التي تدعم عمليات تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط وعبر العالم من خلال فرض عقوبات على أحد ميسّريها الماليين. فقد تمّ إدراج أحمد لقمان طالب على قائمة العقوبات وفقًا للأمر التنفيذي 13224، بسبب تقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو الدعم المالي أو المادي أو مساعدة تنظيم القاعدة أو بسبب دعمها وتزويده لها بالسلع أو الخدمات. إلى ذلك، تمّ إدراج شركة طالب وأولاده، التي يملكها أو يسيطر عليها أو يديرها طالب.

يشارك أحمد لقمان طالب في الأنشطة العملياتية والتسهيلية لمصلحة تنظيم القاعدة، ويسهم في تعزيز أهدافها.

شركة طالب وأولاده PTY LTD، وهي شركة للأحجار الكريمة مقرّها أستراليا، يملكها أو يتحكم فيها أو يديرها أحمد لقمان طالب. وقد أجرى طالب تعاملات مالية في عدد من البلدان وأتاح له تعامله التجاري في الأحجار الكريمة القدرة على نقل الأموال دوليًا لصالح تنظيم القاعدة.

لقد حقّقت الولايات المتحدة تقدمًا كبيرًا في تقويض شبكات دعم تنظيم القاعدة في جميع أنحاء العالم، وهي لن تدّخر جهدا في استهداف أنشطة التنظيم الإرهابية ومن يدعمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.