انت هنا في
الرئيسية > بارز > امريكا تطرد 1400 عراقي عملوا مع قوات الغزو ترجمة #خولة_الموسوي

امريكا تطرد 1400 عراقي عملوا مع قوات الغزو ترجمة #خولة_الموسوي

أفادت وسائل إعلام أميركية، أن سلطات الولايات المتحدة ابلغت أكثر من 1400 عراقي بمغادرة اراضيها

وأعرب المسؤولون العراقيون عن قلقهم من أن المحتجزين “معرضون للخطر إذا ما عادوا إلى العراق” ، كما كشف اتحاد الحريات المدنية الأمريكي في وثائق المحكمة التي تم تقديمها الشهر الماضي.
وقالت مذكرة داخلية عن ICE “تعاونت ICE ووزارة الخارجية الأمريكية لإشراك العراق … هذه الجهود الدبلوماسية الأخرى … فشلت في إحراز تقدم جوهري فيما يتعلق بإزالة المواطنين العراقيين ، “وفقا لأقوال اتحاد الحريات المدنية الأمريكي.
وتوقفت جهود ترحيل العراقيين عندما منحت غولدسميث أمرًا قضائيًا أوليًا في 24 يوليو 2017 ، يمنع الحكومة من ترحيل العراقيين إلى أن تتاح لهم فرصة البت في قضاياهم في محكمة الهجرة.
وقد جادلت الإدارة بإلغائها السريع ، جزئياً ، لأن “العديد” منهم “أُمروا على أساس ارتكاب جرائم جنائية … الذين أظهروا عدم احترامهم لقوانين البلاد واستعدادها لإيذاء الآخرين” ، وفقاً ايداع المحكمة.
مع تقدم القضية ، تظهر المراسلات الأخيرة من العراق أن موقفه من ترحيل المرحلين لم يتغير ، وفقاً لرسالة من وزير الهجرة في العراق ، تمت كتابتها في 29 يوليو 2018.

وذكر تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية  باللغة الانكليزية أن “حوالي 110 عراقيين مازالوا رهن الاعتقال لدى سلطات الهجرة والجمارك الامريكية في 33 منشأة في عموم الولايات المتحدة ولديهم احكام نهاية بالترحيل من مجموع 300 عراقي تم اعتقالهم منذ شهر أيار 2017 من قبل سلطات الهجرة “.

وتأمل محامية الحريات المدنية ميريام أوكيرمان أن تشجع الوثائق قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية مارك غولدسميث في مدينة ديترويت على النظر في السماح لهؤلاء الذين ظلوا رهن الاحتجاز بفرصة الإفراج عنهم حتى يتسنى لهم أن يكونوا مع عائلاتهم بينما تمضي قضيتهم قدما.
وقال اوكرمان “هؤلاء الاشخاص مكثوا عام  2018 بالسجن  استنادا الى تحريفات المحكمة من قبل المحكمة الجنائية الدولية.” “لا يمكن للقاضي إعادتهم الأشهر والشهور التي كانوا يقفون وراء القضبان … ولكن القاضي يمكن أن يسمح لهم بالافراج والسماح لهم بالعودة إلى عائلاتهم. ويمنع الظلم من الاستمرار”.

واضاف أن “الوثائق ورسائل البريد الالكتروني بين المسؤولين العراقيين والامريكان والتي تم الكشف عنها مؤخرا، اظهرت أن العراق متردد في السماح بالإعادة القسرية للمواطنين العراقيين”.  .

لرؤية اصل الخبر انقر هنا

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top