امريكا | تبادل لإطلاق النار خلال تفتيش في الجانب الجنوبي من منيابوليس

امريكا | تبادل لإطلاق النار خلال تفتيش في الجانب الجنوبي من منيابوليس

 وهو أول من يلقى حتفه برصاص الشرطة منذ وفاة جورج فلويد اذ قتلت شرطة مدينة منيابوليس الأمريكية بالرصاص رجلا في تبادل لإطلاق النار خلال تفتيش مروري في الجانب الجنوبي من المدينة،

وكلفت السلطات مكتب التحقيقات الجنائية بالتحقيق في الواقعة، ولم تتضح حتى الآن تفاصيل بشأن هوية القتيل أو خلفيته أو عرقيته.

وقال قائد شرطة منيابوليس مداريا أرادوندو، في إفادة صحفية “كان الضباط يجرون تفتيشا مروريا للبحث عن مشتبه به. تشير الشهادات المبدئية للشهود إلى أن الهدف المقصود أطلق النار أولا على ضباط الشرطة الذين ردوا بإطلاق النار عليه”.

وأضاف أن الكاميرات الملصقة على ملابس رجال الشرطة كانت تعمل خلال الواقعة، مشيرا إلى أنه سيجري نشر تسجيل مصور اليوم الخميس.

وتجمع محتجون أمام محطة وقود بالقرب من موقع إطلاق النار وحثتهم السلطات على الابتعاد عن أي “سلوك إجرامي مدمر”.

وشهدت منيابوليس احتجاجات واسعة النطاق على عنف الشرطة والنزعة العنصرية امتدت تدريجيا إلى أنحاء أخرى من الولايات المتحدة والعالم في أعقاب وفاة جورج فلويد، وهو مواطن أمريكي أسود، في 25 مايو بعد أن جثم رجل شرطة بركبته على رقبته لنحو تسع دقائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.