اعتقال امرأة حاولت تنفيذ عملية دهس في مارسيليا وهي تردد “الله أكبر”

اعتقال امرأة حاولت تنفيذ عملية دهس في مارسيليا وهي تردد "الله أكبر"

أفادت وسائل إعلام فرنسية اليوم الجمعة بأن أجهزة إنفاذ القانون ألقت القبض على امرأة حاولت تنفيذ عملية دهس في مدينة مارسيليا، وهي تردد “الله أكبر”.

ونقلت صحيفة “لوفيغارو” عن مصدر مقرب من القضية أن المرأة المدعوة أسماء ب. (34 عاما) اعتقلت بعد ظهر الأربعاء الماضي، بعد أن حاولت عمدا الاصطدام بعدد من السيارات ودهس شخصا عند ممر في منطقة كالانك الصخرية المطلة على البحر في الدائرة التاسعة من مارسيليا.

ولفت مصدر الصحيفة إلى أن المرأة التي كانت بحوزتها نسخة من القرآن الكريم رددت عدة مرات “الله أكبر” خلال توقيفها، وزعمت أنها على تواصل مع عناصر إرهابية.

ولم يصب أحد جراء الحادث، حسب الصحيفة.

ووفقا للصحيفة، استدعى أحد السائقين الشرطة قبل دقائق من الحادث، إذ رصد المرأة وهي كانت تؤدي الصلاة على جانب الطريق المتعرج قرب سيارتها المركونة بصورة خطيرة.

وبعد أداء الصلاة، استقلت المرأة سيارتها وحاولت الاصطدام بسيارات أخرى.

وظن أحد السائقين أن المرأة حاولت الانتحار بطريقة توجيه سيارتها إلى الهاوية وخرج من سيارته بغية إقناعها بعدم فعل ذلك، لكن عندما اقترب من المرأة لاحظ أنها كانت على تواصل هاتفي مع رجل قال لها: “إذا اقترب منك اضغطي الزر!”.

وبعد ذلك، عادت المرأة، حسب التقرير، إلى سيارتها وحاولت دهس السائق الذي اقترب منها، لكنها أخفقت في ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المرأة كانت معروفة للشرطة، لتورطها في قضايا متعلقة بالإضرار بممتلكات، لكن ليس لأجهزة المخابرات.

وبعد توقيف المرأة، تم نقلها إلى المستشفى بسيارة إسعاف، لأنها تعرضت لوعكة صحية، ثم نقلت إلى المستشفى للأمراض النفسية.

ووفقا لبيانات الصحيفة، كانت المرأة قد خضعت للرعاية في مستشفى للأمراض النفسية في عام 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.