النيجر.. مقتل 17 مدنيا بعد صلاة التراويح بمجزرة ارتكبها مسلحون قدموا من مالي

قُتل 17 مدنيا نيجيريا على الأقل في اعتداء على مخيم لبدو قبيلة الفولاني شنّه أشخاص مدججون بالأسلحة قدموا من مالي على متن دراجات نارية، بحسب ما أعلن السبت مصدر حكومي لـ”فرانس برس”.

وأكد المصدر، اليوم السبت، أن المهاجمين وصلوا “نحو الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (16:00 ت غ)”، يوم الجمعة، وتوجهوا “مباشرة إلى المسجد” حيث “قتلوا بواسطة رشاشات أوتوماتيكية نحو عشرة أشخاص”.

وتابع المصدر أن المهاجمين توجهوا بعدها إلى داخل المخيم “حيث أطلقوا النار على من صادفهم”.

وأضاف أن مدنيا أصيب بجروح بالغة جراء الهجوم الذي استهدف المخيم الواقع في منطقة إينات النيجيرية على بعد عشرة كيلومترات من الحدود مع مالي.

وبعد الاعتداء عاد المهاجمون إلى مالي.

وقال مصدر أمني نيجيري لـ”فرانس برس”: “إنها بالتأكيد عملية انتقامية، بعد أسبوعين على هجوم أدى إلى مقتل 18 شخصا من الطوارق الماليين”.

وأعلنت وزارة الداخلية النيجيرية أن وزير الداخلية محمد بازوم شارك في مراسم دفن الضحايا ونقل تعازي الرئيس النيجيري محمد يوسفو إلى ذوي القتلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.