النجم دومينيك تيم بطلا لفلاشينغ ميدوز لأول مرة

النجم دومينيك تيم بطلا لفلاشينغ ميدوز لأول مرة

تمكن دومينيك تيم  النمساوي من تحقيق لقبه الأول في البطولات الأربع الكبرى للتنس بعد انتفاضة هائلة نجح من خلالها في الفوز على الألماني ألكسندر زفيريف بثلاث مجموعات مقابل مجموعتين.
فبعد أن خسر المجموعتين الأولى والثاني بواقع 2-6 و4-6 انتفض دومينيك تيم وحسم المجموعات الثلاث الأخيرة بواقع 6-4 و6-3 و7-6 في نهائي مثير لبطولة أميركا المفتوحة للتنس أمس الأحد.

وبدأ تيم، المصنف الثالث عالميا، البالغ عمره 27 عاما، المباراة وهو المرشح للفوز، بعدما خسر في 3 مباريات نهائية بالبطولات الكبرى، لكن بدا أنه أهدر فرصة ذهبية عقب خسارة أول مجموعتين، بحسب رويترز.

لكن في النهاية انتفض تيم، وأصبح أول لاعب يتوج بلقب في البطولات الأربع الكبرى عقب خسارة أول مجموعتين منذ فعلها جاستون غاوديو في بطولة فرنسا المفتوحة “رولان غاروس” في العام 2004.

وظهر التوتر على تيم، الذي خسر مجموعة واحدة فقط في طريقه للوصول إلى النهائي، في البداية وتأخر 5-1 في المجموعة الثانية وبعد أن خسر المجموعة الأولى وبدا أنه سيواجه كابوسا جديدا.

غير أنه بدأ في استعادة مستواه بشكل تدريجي، وفاز بالمجموعة الثالثة ليقلص الفارق وينعش آماله في تحقيق انتفاضة ناجحة، وساعده في ذلك تعثر زفيريف خلال التأخر 4-3 في المجموعة الرابعة المثيرة ليسمح لتيم بإدراك التعادل واللجوء إلى مجموعة خامسة.

وتأخر تيم، الذي عانى من إصابة عضلية، بنتيجة 5-3 في المجموعة الأخيرة، لكنه اعتمد على ضربات قوية من الخط الخلفي، ليدرك التعادل أمام الألماني ألكسندر زفيريف ويصل إلى الشوط الفاصل.

وأهدر تيم فرصتين لحسم المباراة أثناء التقدم 6-4 في الشوط الفاصل لكن عندما جاءت الفرصة الثالثة سدد زفيريف الكرة خارج الملعب لتنتهي المواجهة بعد 4 ساعات ودقيقتين من اللعب.

وقال تيم الذي أصبح ثاني نمساوي يتوج بلقب في البطولات الكبرى، عقب فوز توماس موستر في بطولة فرنسا المفتوحة 1995، “من المذهل كيف كانت رحلتنا حتى الوصول إلى هذه اللحظة، وكنت أتمنى حقا أن يكون من الممكن وجود اثنين من الفائزين اليوم. أعتقد كلانا يستحق”.

وسبق أن خسر تيم في آخر مباراتين نهائيتين لبطولة فرنسا المفتوحة أمام رفائيل نادال، كما خسر أمام نوفاك جوكوفيتش في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام.

وأصبح تيم أول لاعب في منافسات الرجال من مواليد تسعينات القرن الماضي يتوج بلقب في البطولات الأربع الكبرى، كما أصبح أول لاعب، بعيدا عن الثلاثة الكبار نادال وجوكوفيتش وروجر فيدرر، يتوج بلقب كبير منذ فعلها ستانيسلاس فافرينكا بحصد لقب أميركا المفتوحة 2016.

وقرر نادال عدم المشاركة بسبب مخاوف صحية تتعلق بجائحة كوفيد-19، ويعاني فيدرر من إصابة بينما شارك جوكوفيتش في نيويورك قبل استبعاده الأسبوع الماضي بسبب ضرب الكرة في مراقبة الخط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.