المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل تزور موسكو

المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل تزور موسكو

ومساهمتها في تطوير العلاقات الروسية الألمانية، بحسب ما أفاد به الكرملين اذ شكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل على سنوات من التعاون المثمر

 وقال الكرملين في بيان اليوم الخميس، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث هاتفيا اليوم الخميس مع أنغيلا ميركل، التي أنهت عملها كمستشارة ألمانية أمس.

وجاء في البيان، “شكر فلاديمير بوتين، أنغيلا ميركل على سنوات عديدة من التعاون المثمر، وشدد على مساهمتها الكبيرة في تطوير العلاقات الروسية الألمانية”.

وأضاف الكرملين أن ميركل من جهتها أعربت عن امتنانها لبوتين على العمل المشترك وتمنت له التوفيق في إقامة حوار مع رئيس الحكومة الألمانية الجديد أولاف شولتز. ورحب بوتين بزيارة ميركل لروسيا في أي وقت.

يذكر أن آخر مرة التقى فيها بوتين وميركل شخصيا في 20 أغسطس، خلال “زيارة وداع” لموسكو. وكان هذا أول لقاء وجها لوجه بينهما منذ انتشار فيروس كورونا.

ومنذ عام 2005 ، عندما ترأست ميركل الحكومة الألمانية، عقدت مع بوتين حوالي 30 اجتماعا خلال الزيارات المتبادلة أو كجزء من الأحداث الدولية.

اذ قال المكتب الصحفي للكرملين، إن الرئيس فلاديمير بوتين بعث ببرقية إلى أنغيلا ميركل، بمناسبة انتهاء فترة عملها كمستشارة لألمانيا.

وكعلامة على العلاقة الودية بينهما، خاطب الرئيس بوتين، السيدة ميركل بصفة المفرد وليس بصيغة الجمع كما جرت العادة في الحديث الرسمي.

وأكد الرئيس بوتين، للمستشارة الألمانية السابقة، على استمرار التواصل الودي بينهما لاحقا.

وأعرب بوتين في برقيته للمستشارة السابقة، عن “خالص امتنانه للتعاون المثمر والاستعداد لحوار قائم على الاحترام المتبادل”.

وأشار الرئيس الروسي، إلى أنه وميركل “كانا على اتصال دائم، وحاولا دائما إيجاد السبل للخروج حتى من أصعب المواقف”.

وشدد بوتين على أن ميركل، “خلال السنوات التي قضتها في رئاسة الحكومة الألمانية، اكتسبت بحق مكانة عالية في أوروبا وفي جميع أنحاء العالم”.

وقال: “أنا متأكد من أن تجربتك الغنية كسياسية ستكون مطلوبة على الدوام. وبالطبع، سنواصل اتصالاتنا الودية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.