المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تراجع حكمها بحق فنلندا في قضية عراقي زورت عائلته وفاته

عاجل

راجعت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حكما يعاقب فنلندا على خلفية الوفاة المزعومة لطالب لجوء أعادته سلطات هذه الدولة إلى العراق، استنادا إلى أدلة تثبت أن وفاته كاذبة.

وقررت المحكمة “مراجعة حكمها الصادر في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 وعدم قبول الطلب” حسبما قالت في بيان.

في 2019 دانت المحكمة فنلندا بعد أن اعتبرت أنها انتهكت حقوق شخص يعتقد بأنه قتل عقب عودته إلى العراق، بعد رفض طلب اللجوء الذي قدمه في فنلندا في 2017.

ورأت المحكمة أن فنلندا لم تحترم حق الرجل في الحياة وفي عدم تعريضه للتعذيب، وأمرتها بدفع 20 ألف يورو (23700 دولار) للعائلة كتعويض عن انتهاك حقوقها.

وبعد إعادة التحقيق في القضية، اتهمت السلطات الفنلندية ابنة العراقي التي حصلت على حق اللجوء، مع زوجها السابق بالادعاء كذبا بمقتل والدها.

وفي شباط/فبراير من هذا العام قضت محكمة في فنلندا بسجنها 22 شهرا وسجن زوجها السابق 23 شهرا، بتهمة تزوير مستندات تظهر وفاة والدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.