“الليغا” الإسبانية يرفض تسلم معدات اختبار كورونا لأسباب أخلاقية

"الليغا" الإسبانية يرفض تسلم معدات اختبار كورونا لأسباب أخلاقية

أعلن نادي بلد الوليد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، أنه رفض رسميا تسلم معدات إجراء اختبارات فيروس كورونا للاعبيه من رابطة الدوري لأسباب أخلاقية وطبية.

وقال المتحدث باسم النادي ديفيد إسبينار في بيان اليوم: “عرضت رابطة الدوري الإسباني هذه الاختبارات علينا لكننا لم نقبلها لأسباب طبية واجتماعية.. لم تظهر أي أعراض على أي لاعب ونعتقد أن هناك الكثير من الأشخاص خارج النادي يعانون أكثر منا وهم في أمس الحاجة إلى هذه الأدوات. يتعين أن تكون الأولوية لهؤلاء الأشخاص”.

وإسبانيا ثاني أكثر بلد في أوروبا تضررا من فيروس كورونا بعد إيطاليا عقب الإعلان عن 558 حالة وفاة ونحو 14 ألف إصابة.

وكان رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، قال أمس الثلاثاء، إن أندية دوري الدرجة الأولى لا يجب أن تخضع اللاعبين الأصحاء لاختبارات فيروس كورونا التي قد يكون هناك أشخاص آخرون في أمس الحاجة إليها في البلاد.

وأجرت العديد من الفرق اختبارات للكشف عن فيروس كورونا للاعبين مثل نادي فالنسية الذي قال يوم الاثنين إن 35 في المئة من لاعبي الفريق الأول والجهاز الفني أصيبوا بالعدوى لكن لم تظهر عليهم أي أعراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.