fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > القوات العراقية تعتقل عناصر “ديوان الجند” بتنظيم #داعش

القوات العراقية تعتقل عناصر “ديوان الجند” بتنظيم #داعش

أعلنت وزارة الداخلية العراقية امس الخميس 11 تموز/يوليو، إلقاء القبض على مجموعة من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، كانوا يعملون في ما يسمى بـ”ديوان الجند”، بمحافظة نينوى، شمالي البلاد.
وأعلن الناطق بإسم الداخلية، اللواء سعد معن، في بيان قائلا:
“إن قوة مشتركة من مديرية شرطة الكرامة، وفوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى، ومديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى العاملة ضمن وكالة الإستخبارات والتحقيقات الإتحادية لوزارة الداخلية، ألقت القبض على 6 عناصر من عصابات “داعش” الإرهابية (المحظور في روسيا)”.
وأضاف معن أن العملية تمت بناء على مذكرات قبض قضائية، وتعاون المواطنين، كاشفا عن أن العناصر الإرهابيين الستة، كانوا يعملون مقاتلين في ما يسمى “بديوان الجند” خلال فترة سيطرة عصابات “داعش” على مدينة الموصل، مركز نينوى.
ونوه الناطق بإسم وزارة الداخلية العراقية، إلى أن إلقاء القبض على الإرهابيين، تم في منطقة حي تسعين، في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.
وأعلنت “خلية الإعلام الأمني” في بيان الثلاثاء 25 حزيران/يونيو الماضي، أن قوة من وكالة الاستخبارات تلقي القبض على أربعة من عناصر “داعش”، عملوا بأسماء وكنى مختلفة مع العصابات الإرهابية، في نينوى.
وأعلن العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة “خلافة إسلامية”.
وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا، بينما تتمركز قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا للتصدي لمحاولات تسلل عناصر التنظيم الإرهابي المتكررة.

القوات العراقية تعتقل عناصر "ديوان الجند" بتنظيم #داعش
القوات العراقية تعتقل عناصر "ديوان الجند" بتنظيم #داعش

أعلنت وزارة الداخلية العراقية امس الخميس 11 تموز/يوليو، إلقاء القبض على مجموعة من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، كانوا يعملون في ما يسمى بـ"ديوان الجند"، بمح

Editor's Rating:
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top