القاعدة الأميركية في حقل العمر استهدفت بصاروخي كاتيوشا و 3 إلى 5 إصابات في صفوف القوات الأميركية

عاجل

تعرض “حقل العمر” النفطي الذي يعد أكبر قاعدة للقوات الأميركية والتحالف الدولي في سوريا، لهجوم بالصواريخ. وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد.

وأفاد المرصد أن الصواريخ سقطت في مساكن الحقل، بعد انطلاقها من مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية في ريف مدينة الميادين بريف دير الزور غربي نهر الفرات.\ إسرائيل: سنرد بقوة على بالونات غزة ولا دولارات بعد الآن الحدث

كانت القاعدة الأميركية في حقل العمر (أكبر الحقول النفطية في سوريا) تعرضت لهجوم بقذائف صاروخية، وذلك عقب قصف جوي أميركي لمواقع تابعة لـميليشيا الحشد الشعبي العراقي في ريف البوكمال، التابع لدير الزور، على الحدود بين العراق وسوريا.

سقوط قذائف مدفعية

إلى ذلك، سقطت عدة قذائف مدفعية في “حقل العمر” النفطي ومساكن الحقل بريف دير الزور الشرقي، مساء الاثنين الماضي، حيث تتخذه القوات الأميركية قاعدة عسكرية لها، ما أدى إلى وقوع خسائر مادية واحتراق سيارات كانت في الموقع المستهدف.

وأوضح المرصد السوري أن الميليشيات الإيرانية في منطقة غرب الفرات استهدفت القاعدة الأميركية من مواقعها في ريف دير الزور.

“نحتفظ بحق الرد”

كان المتحدث باسم البنتاغون قد قال للعربية، إن واشنطن تحتفظ بحق الرد على أي هجوم يستهدف الأميركيين في المنطقة، لافتا إلى أن الميليشيات المدعومة من إيران مسؤولة عن الهجمات على مواقعنا في العراق.

وأضاف المصدر قائلا “هجماتنا في العراق وسوريا رسالة بأننا لن نتسامح مع أي هجوم على قواتنا”، موضحا “لا نسعى لنزاع مع إيران لكن لدينا انتشار عسكري يسمح بالرد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.