fbpx
تخطى إلى المحتوى

العقوبات الأميركية الجديدة استهدفت شركة “شهيد معصمي” للصناعات الدفاعية الإيرانية

عاجل

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، يوم الخميس، فرض عقوبات جديدة متعلقة بإيران، في ضربة جديدة لنظام طهران.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن الخزانة الأمريكية أدرجت كيانًا وفردًا في القائمة السوداء، وذلك مع استمرار واشنطن في تكثيف الضغط على طهران خلال الأيام الأخيرة من حكم الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

واستهدفت العقوبات شركة شهيد ميسامي التي تعمل في الصناعات العسكرية، وربطتها بالمنظمة الإيرانية للابتكار والبحث الدفاعي، وكذلك شخصا آخر، بحسب موقع وزارة الخزانة الأمريكية.

وجاء على موقع وزارة الخزانة الأمريكية أن العقوبات استهدفت مجموعة شهيد ميسامي المرتبطة بالمنظمة الإيرانية للابتكار والبحث الدفاعي، وكذلك على شخص يدعى مهران بابري، وهو مدير المجموعة.

ووفقا لوزارة الخزانة، فإن مجموعة “شهيد ميسامي” تشارك في أبحاث الأسلحة الكيماوية الإيرانية، وهي تابعة للمنظمة الإيرانية للابتكار والبحث الدفاعي.

 

واعتبر وزير الخزانة الأمريكي، ستف مينوشين، أن “تطوير إيران لأسلحة الدمار الشامل هو تهديد لأمن جيرانها والعالم.. وستواصل الولايات المتحدة مواجهة أي جهود يبذلها النظام الإيراني لتطوير أسلحة كيماوية، قد يستخدمها النظام أو الجماعات التي تعمل بالوكالة عنه لدفع أجندتهم الخبيثة”.

ودانت وزارة الخارجية الأمريكية أي تورط للنظام الإيراني في برامج الأسلحة الكيماوية، مؤكدة أنه ستفرض عقوبات على المتورطين في أي نشاط من هذا القبيل.

وقالت الخارجية في بيان: “كجزء من هذه المنظمة، شاركت مجموعة شهيد ميسامي في أنشطة تثير القلق بشأن التزامات إيران بموجب اتفاقية الأسلحة الكيماوية، بما في ذلك مشاريع هذه المنظمة التي كانت مسؤولة عنها، والتي تشمل اختبار وإنتاج عوامل كيماوية”.

وبالإضافة إلى تجميد أي أصول أمريكية تحتفظ بها مجموعة شهيد ميسامي ومهران بابري، سيتم منع كليهما من الوصول إلى النظام المالي الأميركي وإدراجهما على الإنترنت كجهات تعمل على نشر أسلحة الدمار الشامل.

وفرضت واشنطن في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) عقوبات على عشرات الأشخاص والكيانات في إيران، وفي مقدمتها “مؤسسة مستضعفان” التي يسيطر عليها المرشد الإيراني علي خامنئي، كما شملت وزير الاستخبارات وعشرات الكيانات والأفراد.

مجموعة شهيد ميسامي هي منظمة تابعة لـ SPND وكانت مسؤولة عن العديد من مشاريع SPND ، والتي بلغت تكلفتها ملايين الدولارات الأمريكية. تشمل هذه المشاريع اختبار وإنتاج عوامل كيميائية وتحسين فعاليتها وسميتها لاستخدامها كعوامل عجز. لدى الولايات المتحدة مخاوف طويلة الأمد من أن إيران تحتفظ ببرنامج أسلحة كيماوية غير معلن.

تم تصنيف مجموعة شهيد ميسامي وفقًا لـ E.O. 13382 لكونها مملوكة أو مسيطر عليها من قبل SPND ، بشكل مباشر أو غير مباشر ، شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقًا لـ E.O. 13382.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear