الصراع بين وزارة الداخلية وقناة عمار الخكيم

الصراع بين وزارة الداخلية وقناة عمار الخكيم

كشفت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الاربعاء، هوية فتاة “متسولة” ظهرت في برنامج تلفزيوني اثار جدلاً واسعاً، فيما طالب والدها بمقاضاة مقدم البرنامج والقناة التي بثته.

وقالت الفتاة، في مقطع فيديو نشرته الوزارة،   إن “مقدم البرامج علي عذاب نقلني وقال لي.. قولي أثناء التصوير بانكِ تدفعين مبالغ مالية للشرطة و (مشترية التقاطع)”.

من جانبه، كشف والد الفتاة عن، “هويته وهوية ابنته التي اتضح انها من مواليد 2005″، مطالباً الجهات الحكومة بـ “مقاضاة مقدم البرامج والقناة لبثها البرنامج”.

وكانت وزارة الداخلية قد اصدرت، أمس الثلاثاء (20 من شباط 2018)، بياناً كذبت خلاله القصة التي عرضها برنامج تلفزيوني، يقدمه الاعلامي علي عذاب عبر قناة الفرات الفضائية، عن بيع فتاة من قبل ابيها بمبلغ 15 مليون دينار.

وقالت الداخلية في بيان ، إن “وزارة الداخلية تود أن تبين بأن الاعلامي ( علي عذاب ) قام بعرض قضية على احدى وسائل الاعلام ذكرت فيه المواطنة التي استضافها في برنامجه أن والدها قام ببيعها بمبلغ 15 مليون دينار الى صاحب شقة تدار لأغراض منافية للآداب ويطلب منها صاحب الشقة جلب مبلغ يومي قدره 300 ألف دينار، على حد زعمها، وإلا سيقوم بطردها خارج الشقة”.

واضافت: “وبناءً على ما تم عرضه فقد أخذ وزير الداخلية قاسم الاعرجي وكعادته وثقته بوسائل الاعلام القضية على محمل الجد وقام بتشكيل لجنة عليا بإشرافه المباشر وبمتابعة شخصية من قبل قائد شرطة بغداد من اجل الوصول الى الحقيقة، وبعد اجراء التحري والتحقيق والمتابعة القانونية والاجراءات الاصولية تم الوصول الى المواطنة صاحبة القضية التي اعترفت صراحة بأن مقدم البرنامج قام بالاتفاق معها لقاء مبلغ مالي زهيد من اجل تأليف وتلفيق هذه القصة المفبركة ليحصل على السبق الاعلامي على حساب مبادئ المهنة الاعلامية التي كانت وما تزال خير عونً لرجال الداخلية في عملها وتضحياتها الكبيرة”.

وبينت انه “تجاوز بذلك تقاليد وأعراف مجتمعنا العراقي الكريم الذي يرفض هذه الاساءة لشرف العراقيات بهذا الاسلوب الرخيص ويصور للرأي العام تصويراً خاطئا عن شعبنا الذي أبهر العالم بصموده وانتصاراته وقدرته، حيث سجلت نساؤنا ورجالنا صفحات مشرفة من صون العرض والوقوف بوجه أعتى هجمة إرهابية”.

واختتمت بالقول: “ومن خلال ما تم ذكره من حقائق فإن وزارة الداخلية وبحكم وظيفتها الدستورية ستحتفظ بحقها القانوني الكامل لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحق كل من لفق وكذب وشوه صورة المجتمع العراقي”.

فيما ردت قناة الفرات الفضائية، أمس الثلاثاء (20 من شباط 2018)، على تكذيب وزارة الداخلية لمحتوى حلقة من برنامج عرضته تناول قصة فتاة ادعت أن والدها باعها بمبلغ 15 مليون دينار، مطالبةً بتسجيل صوتي للفتاة المزعومة لكي يتم مقارنته مع صوت الفتاة التي ظهرت في البرنامج”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.