انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > السيستاني: لم امنع لعبة البوبجي او ارخص لها وراجعوا فقيه غيري

السيستاني: لم امنع لعبة البوبجي او ارخص لها وراجعوا فقيه غيري

اجاب مكتب السيستاني، السبت، على “الحكم الشرعي” من مارسة لعبة “بوبجي” الشهيرة على الهواتف الذكية، مؤكدا ان المرجع “لم يصدر منعا من أصل ممارسة هذه اللعبة ولا ترخيص في ذلك”.

وجاء السؤال على الموقع الرسمي انتشرت في الآونة الأخيرة لعبة تسمى البوبجي وهي لعبة حربية تلعب في أجهزة الكومبيوتر والموبايل مما أدت إلى انشغال الشباب وحتى الشابات للعب بها طول الوقت وقد يستمر حتى ساعات الفجر وهي لعبة أشبه بالجماعية، والسؤال هو: ما الحكم الشرعي في لعب هذه اللعبة؟”.وجاء الجواب على الموقع ذاته على النحو التالي “لم يصدر من سماحة السيد علي السيستاني منع من أصل ممارسة هذه اللعبة ولا ترخيص في ذلك، ويمكن الرجوع فيه الى فقيه آخر، وأما الإدمان عليها أو على مثيلاتها فلا بد من التجنب عنه اذا كان يؤدي الى الاخلال بشيء من الوظائف الشرعية الالزامية – كأداء الصلوات المفروضة في أوقاتها – أو كان له تأثير خطير على نفسية اللاعب من حيث جعله عدوانياً تجاه الآخرين أو نحو ذلك من المفاسد”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top