fbpx

السفير الامريكي في بغداد يغادر العراق لاسباب امنية

عاجل

قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية ، الأربعاء، إن إجراءات أمنية غير مسبوقة فُرضت على السفارة الأميركية في بغداد تحسبا لهجمات عنيفة قد تشنّها جهات مسلحة ومعروفة ومدعومة مباشرة من الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف المسؤول، الذّي يُعتبر غير مخوّل له الحديث عن هذا الموضوع، أن التدابير الأمنية التي جرى تطبيقها على السفارة الأميركية في بغداد ومحيطها فرضت على السفير الأميركي ماثيو تولير وفريق مكتبه مغادرة مقرات السفارة لأسباب تتعلق بأمنه وسلامة الموظفين والدبلوماسيين المتبقين في السفارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.