السفير الأمريكي لدى روسيا يعود للعاصمة موسكو

السفير الأمريكي لدى روسيا يعود للعاصمة موسكو

أعلن جون ساليفان السفير الأمريكي لدى روسيا أنه عاد إلى موسكو بعد أن غادرها منذ شهر، معربا عن أمله في تعزيز التعاون مع الطرف الروسي لبناء علاقات مستقرة بين البلدين.

 وقال ساليفان، في حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية: “يسرني أن أعود إلى موسكو لمواصلة العمل مع فريق موثوق ذي خبرة للبعثة الدبلوماسية الأمريكية لتمرير المصالح السياسية الخارجية للولايات المتحدة في روسيا. أعول على التعاون مع زملائنا في الحكومة الروسية لتحقيق هدفنا، الذي يتمثل في بناء علاقات مستقرة قابلة للتنبؤ بين الولايات المتحدة وروسيا”.

وأضاف ساليفان: “يجب أن نتعاون في المجالات التي يستجيب ذلك فيها لمصالحنا المشتركة، أما في المجالات التي توجد فيها بيننا خلافات، ولدينا خلافات كبيرة، فمن بالغ الأهمية خوض حوار نزيه وصريح حولها”.

وأشار ساليفان إلى أن المحادثات بين الرئيسين الأمريكي، جو بايدن، والروسي، فلاديمير يوتين، في جنيف كانت بناءة، وتابع: “الآن، عندما عدت أنا إلى موسكو وعاد السفير أنطونوف إلى واشنطن، سأعمل بشكل دؤوب على اتخاذ خطوات عملية من أجل تنفيذ المهمات التي تم تحديدها في القمة”.

وأوضح السفير الأمريكي في هذا السياق أنه يأمل في التعاون مع الحكومة الروسية “لتطوير الحوار الثنائي حول الاستقرار الاستراتيجي”، وأكد: “هذا حوار يخدم مصلحة البلدين والعالم بأسره”.

وسبق أن أعلن بوتين، أنه توصل إلى اتفاق مع بايدن، خلال أول قمة بينهما جرت يوم 16 يونيو في جنيف، حول إعادة سفيري البلدين إلى مكان عملهما.

وفي إطار هذا الاتفاق عاد السفير الروسي في الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، إلى واشنطن يوم 20 يونيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.