السراج يطرد وزير الداخلية

السراج يطرد وزير الداخلية

قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا توقيف وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي علي باشاغا وإحالته للتحقيق.

وجاء في بيان للمجلس الرئاسي بهذا الصدد، اليوم الجمعة: “يوقف وزير الداخلية المفوض السيد فتحي علي باشاغا احتياطيا عن العمل ومثوله للتحقيق الإداري أمام المجلس الرئاسي خلال أجل أقصاه 72 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار”.

وأضاف البيان أن التحقيق مع الوزير يتم “بشأن التصاريح والأذونات وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها” في طرابلس ومدن أخرى خلال الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن التحقيق يخص “أية تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين”.

وتم تكليف وكيل وزارة الداخلية خالد أحمد التيجاني مازن بتسيير مهام الوزارة وممارسة كافة الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

فتحي علي باشآغا (1962، مصراته – ) هو وزير الداخلية الليبي في حكومة الوفاق الوطني وعُضو المجلس الرئاسي في طرابلس.

رُشِّح لمنصب وزير الداخلية في 7 أكتوبر من عام 2018، بعدما أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج قرارًا بتكليف فتحي باشآغا بمهام وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، خلفا للعميد عبد السلام عاشور، بموجب القرار رقم (1371) لسنة 2018.

وُلد فتحي علي عبد السلام باشاغا في 20 أغسطس 1962 في مدينة مصراتة، ليبيا . بعد إتمام المرحلة الثانوية تخرَّج من الكلية الجوية برتبة مُلازم ثان طيار مقاتل واختُير ضمن 5 ضُباط للاستمرار بتدريب الطلبة بعد اجتيازه لدورة التدريب وبقي فيها إلى أن استقال من السلاح الجوي عام 1993 وانتقل لتجارة الاستيراد وعمل في هذا المجال. وبعد قيام الثورة الليبية 2011، تشكلت وقتها اللجنة القضائية وهي اللجنة التي استدعت الضباط العاملين والمُستقيلين لتكوين لجنة عسكرية وكان أحد أعضاء المجلس العسكري لمصراتة.

في 2011، التحق بالمجلس العسكري رئيسًا لقسم المعلومات والإحداثيات، ثم ناطقًا باسم المجلس العسكري لمصراتة. وانضم إلى اللجنة الاستشارية في هيئة المصالحة الوطنية. وعمل عضوًا بمجلس الشورى مصراتة في 2012، يعد باشاغا أحد داعمي عمليات فجر ليبيا وشارك بها. ترشَّح عام 2013 لمنصب وزير الدفاع.

انتخب لعُضوية مجلس النواب عن مدينة مصراتة 2014. قرر مُقاطعة مجلس النواب ضمن مجموعة من نواب مصراتة. ورُشِّح في 2015 لرئاسة مجلس الدفاع والأمن القومي بحكومة الوفاق واعتذر عن قَبول المنصب. في 2016، شارك في لجنة الحوار السياسي عن مجلس النواب. وفي أكتوبر 2018، قررت حكومة الوفاق تكليفه بمهام وزير الداخلية. ثم استقال باشاغا من السلاح الجوي ليؤسس شركة تجارية خاصة.

محاولة إغتيال
في يوم الإثنين 16 ديسمبر 2019 تعرض موكب فتحي باشاغا إلى إطلاق نار في مدينة مصراتة من طرف قوات الجيش الوطني الليبي التابعة لخليفة حفتر وما نجم عنه من إصابات خفيفة الا انه لم يلحق به أي ضرر بالغ بالوزير، فيما يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان خلفية حفتر عن بدء قواته ما وصفها بـ”المعركة الحاسمة” بغية السيطرة على العاصمة طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.