السجن بحق نائب تونسي أدين بالتحرش الجنسي

السجن بحق نائب تونسي أدين بالتحرش الجنسي

 في قضية تحرش جنسي أثارت موجة واسعة من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي في العام 2019 اذ حكمت محكمة تونسية، اليوم الجمعة، بالسجن لمدة سنة على النائب التونسي زهير مخلوف

وزهير مخلوف نائب مستقل في البرلمان المجمدة أعماله منذ يوليو بقرار من الرئيس التونسي قيس سعيد.

وقالت نعيمة شبوح محامية القاصر التي تعرضت للتحرش: “أصدر القضاء بمحكمة نابل صباح الجمعة قرارا بسنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق النائب زهير مخلوف بتهمة التحرش الجنسي والتجاهر بما بنافي الحياء”.

ومخلوف ليس موقوفا لكن بموجب الحكم سيتم توقيفه وفقا لشبوح التي أكدت أن قرار المحكمة قابل للاستئناف.

وفتح القضاء في محكمة محافظة نابل تحقيقا نهاية العام 2019 “في تحرش جنسي” و”التجاهر بما ينافي الحياء” في حق مخلوف بعد أن نشرت فتاة صورا له في 11 أكتوبر 2019 تظهر أنه يقوم بالاستمناء داخل سيارته أمام إحدى المدارس.

وأكد مخلوف الذي استقال لاحقا من الكتلة النيابية لحزب “قلب تونس” أنه كان آنذاك بصدد التبول لأنه مصاب بداء السكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.