الدماء ستسيل بسنجار سفير إيران طالب الأتراك بالانسحاب من العراق إلى خطوط حدودهم الدولية وهي ترد

عاجل

قال السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي إن بلاده لا تقبل وجود أي قوات أجنبية في العراق ولا التدخل العسكري فيه، مطالبا القوات التركية بالانسحاب وألا تشكل أي تهديد للأراضي العراقية.

ونقلت شبكة رووداو الكردية اليوم السبت عن السفير قوله في مقابلة معها إن “إيران لا تقبل بوجود قوات أجنبية في العراق أو خارج العراق، ونحن نرفض التدخل العسكري في العراق، ويجب أن لا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية ولا أن تقوم باحتلالها”.

https://www.youtube.com/watch?v=kE5xSaPgTvY

وأضاف: “يجب أن تتولى القوات العراقية توفير الأمن بنفسها”، مطالبا الأتراك بالانسحاب إلى خطوط حدودهم الدولية.

وضرب السفير الإيراني مثلا بمنطقة سنجار العراقية، وذكر أنها مسألة لا علاقة لتركيا بها وشأن عراقي داخلي. وتابع أن هذا الأمر “لا علاقة له أبدا بتركيا وليس من حقها أن تهدد أو تصدر قرارات في هذا السياق. لهذا فإننا نرفض أي نوع من التهديد سواء أكان صادرا عن تركيا أو أي طرف آخر”.

وأعلن مسجدي إن إيران تريد “أن يستتب الأمن تماما في العراق”، مضيفا لدى سؤاله عن الهجمات الصاروخية التي تستهدف السفارة الأميركية ببغداد أنه ليس مع أي نوع من الهجمات أو الاعتداءات على المراكز الدبلوماسية لأي دولة داخل العراق

وعلق نظيره التركي على حسابه في “تويتر”: “سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا حول احترام حدود العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.