الداخلية الأوكرانية تعلن عن مقتل مواطن روسي في كييف يعمل مقدم برامج وروسيا تطالب ببذل كل الجهد للتحقيق الفوري

الداخلية الأوكرانية تعلن عن مقتل مواطن روسي في كييف يعمل مقدم برامج وروسيا تطالب ببذل كل الجهد للتحقيق الفوري

أعلنت الداخلية الأوكرانية، مساء اليوم الثلاثاء، عن مقتل الصحفي الروسي، أركادي بابتشينكو، برصاص مجهولين داخل شقته في عاصمة أوكرانيا كييف.

وأوضحت المتحدثة باسم شرطة كييف، أوكسانا بليشيك، في بيان مقتضب، أن “امرأة اتصلت بالأطباء وقالت لهم إنها عثرت على زوجها في شقتهما وهو مضرج بالدماء”، وأضافت أن الرجل توفي في سيارة الإسعاف جراء إصابته برصاص في ظهره.

ولم تكشف المسؤولة عن اسم القتيل، مؤكدة فقط أنه روسي الجنسية ومن مواليد عام 1997 وعمل مقدما في إحدى القنوات التلفزيونية.

وأكدت الشرطة الوطنية الأوكرانية لاحقا أن القتيل هو أركادي بابتشينكو، المقدم في قناة “ATR” الأوكرانية.

وأشار رئيس إدارة شرطة كييف، أندريه كريشينكو، إلى إن “الفرضية الأولى” لاغتيال الصحفي الروسي مرتبطة بعمله.

من جانبه، أعلنت لجنة التحقيقات الروسية أنها فتحت قضية جنائية حول مقتل بابتشينكو.

وفي وقت سابق من اليوم قال المدير العام للقناة، أيدار مجدابايف، عبر صفحته في “فيسبوك”، إنه “تم إطلاق الرصاص على أركادي بابتشينكو، الذي أصيب بجروح في ظهره، ونقل إلى المستشفى”.

ويقيم بابتشينكو، الكاتب الصحفي والمراسل العسكري، في أوكرانيا منذ العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.