الخزانة الامريكية :ريان الكلداني المسيحي إلتقط صورا مع جثة عراقي والقدو الشبكي يبتز العراقيين

الخزانة الامريكية :ريان الكلداني المسيحي إلتقط صورا مع جثة عراقي والقدو الشبكي يبتز العراقيين

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس يوم الخميس إن الولايات المتحدة تفرض عقوبات على قادة مجموعتين من الميليشيات المرتبطة بإيران في العراق.

وقال بينس في اجتماع رفيع المستوى بشأن الحرية الدينية “دون أن أكون واضحا ، فإن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي بينما تنشر الميليشيات المدعومة من إيران الرعب” ، دون تسمية الأفراد المستهدفين.

والاسماء هي

1- ريان الكيلداني:امر لواء 50

تم تصنيف ريان الكلداني ضمن القائمة إثر تحميله المسؤولية أو التواطؤ في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بشكل مباشر أو غير مباشر.

الكلداني هو قائد ميليشيا اللواء 50.

في مايو 2018، جرى تداول شريط فيديو بين منظمات المجتمع المدني العراقية يظهر الكلداني وهو يقطع أذن محتجز مكبل اليدين.

وقام اللواء 50 بنهب المنازل بانتظام في ناحية بطنايه، التي تكافح من أجل التعافي من حكم داعش الوحشي.

وبحسب ما ورد في القرار، استولى اللواء 50 على الأراضي الزراعية وباعها بطريقة غير مشروعة.

ويتهم السكان المحليون هذه المجموعة بترويع النساء وابتزازهن والتحرش بهن.

يعتبر اللواء 50 العائق الرئيسي أمام عودة النازحين إلى سهل نينوى، حسب القرار.

2- وعد القدو امر لواء 30 مليشيا سهل نينوى

متهم بترؤس كيان متهم بالتورط أو ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

قام اللواء 30 بالحصول على أموال من السكان في سهل نينوى من خلال الابتزاز والاعتقالات غير القانونية والاختطاف، حسب ما ورد في القرار.

وفي كثير من الأحيان، احتجز اللواء 30 أشخاصا بدون أوامر قضائية أو عن طريق الاحتيال. كما فرض رسوما جمركية تعسفية عند نقاط التفتيش.

يزعم أفراد من السكان المحليين أن اللواء 30 مسؤول عن ارتكاب جرائم فظيعة بما في ذلك التخويف الجسدي والابتزاز والسرقة والاختطاف والاغتصاب.

3- نوفل السلطان:

4- أحمد الجبوري  ابو مازن

الجبوري، المعروف أيضا باسم أبو مازن، هو المحافظ السابق لمحافظة صلاح الدين، وعضو حالي في البرلمان العراقي.

وعلى غرار السلطان، يتهم الأمر التنفيذي الأميركي الجبوري بالضلوع في عمليات فساد.

تم فصل الجبوري من منصبه كحاكم وحكم عليه بالسجن في يوليو 2017 بعد إدانته بإساءة استخدام السلطة والأموال الفيدرالية والاستيلاء على الأراضي للاستخدام الشخصي.

لكن أطلق سراحه، ومن المعروف عنه حمايته لمصالحه الشخصية عبر الكيانات المدعومة من إيران والتي تعمل خارج سيطرة الدولة.

وقال سيغال ماندلكر وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية في بيان، إن “الولايات المتحدة اتخذت إجراءات ضد 4 أشخاص في العراق متورطين في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أو فساد”.

وقالت وزارة الخزانة إن الكيلداني هو قائد ميليشيا اللواء 50 ويظهر وهو يقطع أذن محتجز مكبل اليدين في شريط فيديو يجري تداوله في العراق العام الماضي.

وقالت إن القدو هو قائد ميليشيا اللواء 30 التي تنخرط في عمليات الابتزاز والاعتقالات غير القانونية والخطف.

وقالت وزارة الخزانة أنه تم تعيين سلطان والجبوري لتورطهما في الفساد ، بما في ذلك اختلاس أصول الدولة وغيرها من الأعمال السيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.