الخرطوم … سيتم محاسبة الضباط المتمردين بمقتضى القانون

الخرطوم ... سيتم محاسبة الضباط المتمردين بمقتضى القانون

أكد الجيش السوداني، الأربعاء، أنه سيتم محاسبة الضباط المتمردين الذين شاركوا في عملية التمرد التي وقعت الثلاثاء، داخل جهاز المخابرات، والتي أسفرت عن مقتل جنديين وجرح 4 آخرين.
وقال الناطق باسم الجيش السوداني، العميد الركن عامر محمد الحسن “سيتم محاسبة الضباط المتمردين بمقتضى القانون”.

وأضاف محمد الحسن، أن القوات المسلحة والشرطة وقوات الأمن تعاملت مع عملية التمرد التي شهدتها الخرطوم الثلاثاء، بمرونة. مشيرا إلى أن الأمور رجعت إلى طبيعتها في العاصمة ومناطق البلاد الأخرى.

وتزامنت تصريحات المسؤول السوداني مع تعليق وزارة التربية السودانية، الأربعاء، الدراسة في العاصمة الخرطوم، بسبب الأوضاع الأمنية الناتجة عن التمرد.

و أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” في السودان بأن وزارة التربية السودانية علقت الدراسة في جميع مدارس الخرطوم بسبب الظروف الأمنية التي تشهدها العاصمة..

وفي وقت سابق الأربعاء، كشف الجيش السوداني عن حصيلة عملية إنهاء “التمرد” في الخرطوم .

وأفاد البيان الصادر عن الجيش السوداني بأن عملية إنهاء التمرد، أسفرت عن مقتل جنديين وجرح 4 آخرين.

وذكر البيان أن “ما حدث كان نتيجة لقرار منذ أشهر قضى بتسريح قوة هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق، إدارة المخابرات العامة الحالية، ومنح منسوبيها أربعة خيارات: الانضمام للقوات المسلحة، أو قوات الدعم السريع، أو البقاء بجهاز المخابرات العامة، أو التسريح وصرف الاستحقاقات”.

وأضاف البيان: “طلب معظم قوات العمليات خيار التسريح وتم تحديد مستحقاتهم حسب اللوائح والقوانين المالية المعمول بها بجهاز المخابرات العامة وعند إعلانها لهم رفضوا القبول بذلك”.

وتابع: “نتيجة لهذا الرفض قامت كل القوات في كل مواقفهم بالرئاسة بالرياض وموقع كافوري وموقع سوبا وموقع كرري وبعض المواقع بالولايات بإطلاق أعيرة نارية وقفل لبعض الطرق وترويع أمن المواطن”.

واختتم البيان بالقول: “نتيجة لهذه الأحداث والتي تعتبر تمردا على السلطة من عناصر عسكرية منظمة بذلت القيادة العسكرية جهودا كبيرة لوقف هذه التصرفات بالطرق السلمية وعندما فشلت تلك المساعي قررت القيادة اقتحام تلك المواقع باستخدام أقل قوة ممكنة في وقت متزامن وفق خطة محكمة لإزالة هذا التمرد وبأقل الخسائر”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.